Tada-kun wa Koi wo Shinai E1&2

Tada-kun wa Koi wo Shinai E1&2

بواسطة : MaGicaL Boy
Shinrei Tantei Yakumo Ch11

Shinrei Tantei Yakumo Ch11

بواسطة : G I L L E S x
Kokkoku E04- E12

Kokkoku E04- E12

بواسطة : G I L L E S x
 Black Clover E28

Black Clover E28

بواسطة : G I L L E S x
Cardcaptor Sakura: Clear Card-hen E14

Cardcaptor Sakura: Clear Card-hen E14

بواسطة : G I L L E S x
Tokyo Ghoul:re E03

Tokyo Ghoul:re E03

بواسطة : MaGicaL Boy

الملاحظات

  1. [​IMG]
    ق1 Dark



























    [​IMG]



    الفصل العاشر : عرض مُغري


    في اليوم التالي , تمشي بكل خفة على الأرض وتطرق الباب برقة

    لتقول بصوتها الناعم : أخي ، هل أنت مستيقظ ؟

    ليجيبها : نعم ، أُدخلي .

    تفتح هوتارو باب الغرفة وتدخل حاملةً صينية صغيرة عليه فنجان من القهوة الساخنة وقطعة من الكعك .

    تُدير رأسها لترى تسومو مستلقياً ويرفع الأثقال ويسيل العرق من جسده ، فأيقنت أنه يتمرن منذ ساعات

    جلست على كرسٍ بجانب الطاولة بعدما وضعت الصينية على الطاولة الصغيرة

    يجلس تسومو ويضع الأثقال جانباً ويقول : صباح الخير ، هوتارو .

    لتجيبه بإبتسامتها الناعمة : صباح الخير أخي ، يبدو أنك بدأت مبكراً اليوم .

    - أجل ، لم استطع النوم جيداً لهذا قررت البدء بالتمارين مبكراً اليوم .


    - لقد انهمكتَ بالتفكير في الرابطة صحيح ؟


    - ليس وكأنني سهرت كل الليل أفكر في هذا ... كلُ ما في الأمر هو أنني أشك بأنهم سيتحملونني
    أنا متأكد بأنهم سيستسلمون من العمل معي بعد بعض الوقت ويتركون الرابطة .


    - بالطبع سيتحملونك ! أنا متأكدة بأنهم وبعد فترة من الزمن سيرون جانبك اللطيف والحنون !


    - أنا لست لطيفاً ! أو أي شيء من هذا القبيل .... أنا قائد ، إذا كان القائد لطيفاً فهذا يعني أنه ضعيف .


    - أتظن هذا حقاً ؟


    - بل متأكدٌ من هذا !


    نفخت هوتارو الهواء بإستسلام من عناد أخيها وطبعه الحاد .


    تمد هوتارو يدها للطاولة وتأخذ الطبق وتقول : لقد أحضرت لك
    كعكة الشوكولاتة التي تحبها حضرتها بنفسي.

    أمسك تسومو الصحن وبدأ بأكل الكعكة ، سألته إذا كان يريد القهوة لكنه رفض ، فبدأت هي بشربها .

    بعد عدة ثوانٍ من الصمت , قالت هوتارو : يبدو أنك ترفع ما يزن
    حوالي الخمس وعشرين يا أخي ! هذا مذهل !

    يجيبها بينما يمسح جبينه بمنشفة قائلاً : إنه ليس بهذه الروعة ، أنا أنوي أن أصير أقوى لأحمل أثقل من هذا .

    بعد أن أنهى صحنه نظر لأخته وقال : منذ دخلتي وأنا أشعر بأنك تريدين
    طلب شيءٍ ما ، لذا دعينا من المقدمات وأخبريني ماذا تريدين ؟

    وضعت يدها على فمها و ابتسمت وأخرجت ضحكةً رقيقة قائلةً : لقد كشفتني ، في الواقع أنا وياتو
    لدينا طلبٌ صغير يا أخي ، خطر ببالنا أن نأخذ ثلاثتنا جولةً حول المدينة برفقة مانامي – تشان وأوكيرا – كون
    بصفتنا رابطة ، فكرنا أنه لربما تسنح لهما الفرصة ليتعرفا على قائدهما أكثر
    وأيضاً ، لأنه قد نحظى ببعض المرح قليلاً ، ألا تظن هذا ؟

    يجيبها : بدأتِ تنادينها مانامي – تشان هاه ؟ عموماً ليس لدي وقت للمرح أنا مشغول .

    تحمر وجنتاها خجلاً وتقول له : لقد أصبحتْ صديقتي الآن ... وأيضاً كيف تكون مشغولاً بعدما استقلت من عملك ؟!

    صمت تسومو ولم يقل شيئاً إذ علم أنها على حق ، نفخ الهواء استسلاماً لطلب أخته

    وقال : لا يمكنني رفض طلبٍ لك ولو لمرة صحيح ؟

    ابتسمت وقالت : صحيح !

    استدار وقال : انتظروني سأستحم قليلاً ، بعدها سأخرج معكم .

    قفزت هوتارو من السعادة وهي تصيح : النصر لي !

    بعد بعضِ من الوقت خرج تسومو من الحمام بسرواله الأسود وصدره العاري المليء بالندوب الغريبة

    وارتدى قميصه ، خرج من المنزل ورأى إخوته وناروزي ومانامي

    فقالت مانامي غاضبةً : ها قد خرج الكسول الأناني ! كيف تجعلنا ننتظرك طويلاً هكذا ؟!

    يقول بنبرة استهزاء : صباح الخير لكي أيضاً .

    تصيح فيه غاضبةً : أنا لم أقل صباح الخير !

    يبدأ ناروزي بالضحك بصوتٍ عالٍ ودون توقف ، فتوبخه مانامي قائلة : ما المضحك يا هذا ؟!

    يصمت ويقول : لا شيء ، أسف .

    يبتسم ياتو كعادته ويقول : صباح الخير أخي .

    يقول له تسومو ساخراً كعادته : صباح الخير , شكراً لأنك أجبرتني على الخروج
    وسماع موجات من الإزعاج الغير ضرورية في وضح النهار .

    تسأل مانامي هوتارو قائلة : ماذا يقصد بـ"موجات من الإزعاج " ؟

    ضحكت هوتارو قليلاً وقالت : إنه يقصدك أنتِ يا مانامي – تشان ...

    صرخت من جديد وقالت : أنا ؟!

    أجابها تسومو : ومن غيرك يا حمقاء ؟

    من غضبها الشديد حتى أنها كادت تشتعل في مكانها ، أمسكها ناروزي وهو يحاول منعها من ضرب تسومو .

    بدأ الخمسة جولتهم وهو يتحدثون ويسيرون حول المدينة ويمرون بحدائقها ، في الواقع ، كانوا كلهم عدا

    تسومو يتحدثون فيما بينهم بينما بقي هو هادئاً لا ينطق بكلمة ، استمتعتا الفتاتان وكذلك ناروزي وياتو .

    بعدما أرهق الجميع من كثرة المشي ، جلسوا في إحدى الحدائق على الكراسي الخشبية، وهم يلعقون

    المثلجات الباردة ، إلتفت ناروزي لتسومو وسأله قائلاً : يبدو أنك لا تحب المرح صحيح ؟

    هز تسومو رأسه إيجاباً ، ثم قال : ليس وكأنني أكره المرح فعلاً ، لكن برأيي " المرح" الحقيقي

    هو عندما أسحق رؤوس الحثالة الذين أجدهم في عملي ، غير ذلك لا أجد شيئاً مرحاً .

    وقف ناروزي بحماس وقال بصوتٍ عالٍ تملئه البهجة : حسناً ! أعتقد بأنني سأدعوكم لتناول اللحم الشهي على حسابي !

    ابتسم الجميع ووافقوا على الفكرة ، لكن تسومو أحبطهم وقال ساخراً : كيف ستشتري لحماً دون مال يا ذكي ؟

    شعر ناروزي بالاستياء من فكرته الغبية ، وتنهد قائلاً : صحيح .... معك حق .


    وقف الجميع عن الكرسي ، وبدئوا بالسير من جديد ، لكنهم يتوقفون إذ يلاحظوا أنهم تجاوزوا تسومو

    يستديرون ويرونه واقفٌ أمام مُلصق كبير على الحائط ويحدق فيه بتمعن ، فسألوه عن سبب توقفه

    أو عما كُتب في الورقة فأجابهم : ألا تُجيدون القراءة ؟! أنظروا !

    كُتب على الورقة : " ثروة طائلة تنتظركم يا سادة ! لا تترددوا في المشاركة بهذه المسابقة المذهلة !
    للسحرة وأصحاب القوى الخارقة ، بعد الفوز في جميع الجولات ومواجهة السياف المُذهل !
    ستحصلون على ثروة طائلة تساوي 30 مليون ين .

    تفاجئ الجميع وضلوا متجمدين في مكانهم من الصدمة ، حتى كسر ناروزي جدار الصمت

    قائلاً : ثلاثون .... مليون .... ين ؟! هذا يساوي ثلاثمائة قطعة لحم !

    لكن المسكين تلقى لكمةً على رأسه من قِبل تسومو عندما قال له : أهذا ما فكرت به يا رجل ؟ اللحم ؟!
    يمكننا أن نُصبح أثرياء بهذا القدر من المال ! وأيضاً لو شاركنا سنفوز بسهولة !

    رد عليه ناروزي مُستغرباً : ولماذا نفوز بسهولة ؟

    أجابه : هذا لأننا السحرة وأصحاب القوى الخارقة الوحيدين في هذه المدينة المُملة !
    وحتى لو كان يوجد غيرنا فهُم ضُعفاء بالتأكيد .

    قالت مانامي متحمسةً : هذه فُرصتي لأُريكم قُوتي الحقيقية !

    رد عليها تسومو ساخراً : أتمنى فقط ألا تتسبب " قوتك الحقيقية " بخُروجنا من المُسابقة.

    غضبت مانامي كثيراً لكنها حاولت أن تتجاهله وألقت بصرها للناحية الأخرى .

    اتفق الخمسة منهم على المشاركة والحماسة تغمر كُلاً منهم .


    [​IMG]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف حالكم يا متابعي الرواية الأعزاء ؟ ش2ق1

    ان شاء الله تكونوا بأحسن الأحوال وما تشكوا من شر أو هم ب1ق1

    أسفة على التأخر في تنزيل الفصل العاشر د9

    لا تحزنوا مني إن شاء الله ما رح تتكرر د9ق1

    أتمنى تكونوا متحمسين للفصول للقادمة ضض2ضض2

    لأن الإثارة والأكشن على الأبواب ضض2ق1

    وأتمنى أيضاً ألا تزول حماستكم لمتابعة الفصول القادمة ب1ب1

    جــــانــــا ~ با1


    [​IMG]







     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏7 مارس 2018
    أعجب بهذه المشاركة L U N A x
  2. [​IMG]




    [​IMG]


    الفصل الحادي عشر : ذات الشعر الأسود



    قرر الإخوة الثلاثة بالإضافة لمانامي وناروزي ، التسجيل في تلك المسابقة ليعرفوا هوية "السياف الغامض"

    وأيضاً لأنهم ببساطة ليس لديهم أي شيءٍ أخر لفعله .

    بعد تسجيلهم في المسابقة حصل كلٌ منهم على بطاقة تدل على أنهم أحد المتبارون .

    " أنا جائع , تسومو احضر لي بعض الطعام ..."

    قال ذلك ناروزي بينما يتذمر كالطفل بجانب تسومو .

    " لم تأكل سوى منذ ساعة وأنت الآن تتذمر كالأطفال " قال تسومو متجاهلاً بذلك طلب ناروزي.

    " أنا أيضاً جائعة .... هوتارو ، حضري لي بعض الطعام " تقول مانامي

    بينما تتكئ على كتف هوتارو وتبدو في غاية التعب .

    " الآن لدي طفلان جائعان ! هذا رائع "

    " أنا لم أكن أتحدث معك يا بخيل ! بل كنت أتحدث مع أختك ! " تصرخ مانامي في وجه تسومو.

    " ومن يعطي الأوامر لأختي لتطبخ لكي يا ذكية ؟! "

    " لا بأس , لا بأس حقاً يا أخي ... أعتقد بأنهما شعرا بالجوع لأنهما تعبا من السير
    لما لا نذهب سوياً لنحضر بعض المكونات لأعد لنا الغداء ؟ "

    " حسناً , أنا موافق , بشرط أن تعدي لي كعكة الشوكولاتة لقاء
    هدر أموالي عليكم " يقول تسومو بينما يسير ويضع يديه في جيبه .

    " لا بأس بهذا " توافق هوتارو على طلب أخيها وابتسامتها اللامعة مرسومةٌ على شفتيها .

    يذهب الخمسة إلى السوق ويملأ ناروزي و مانامي سلة المشتريات بكل ما رأوه أمامهم !

    نظر إليهم ياتو نظرة تفاجأ واستغراب , ثم التفت بسرعة ليرى أخيه وتملأه هالة مخيفة

    فيقول له وهو يحاول تهدئته : ا- ا - اهدأ يا أخي ! سامحهم هذه المرة فقط ! من أجلي , حسناً ؟!

    أجابه بينما هدأت أعصابه : فقط لهذه المرة بما أنني جائعٌ أيضاً .

    بعدما خرجوا من السوق ، والفرحة تغمر كلا الاثنين

    ويقول تسومو منزعجاً : لقد تم إفراغ جيوبي تماماً .

    يتوقف ياتو فجأة ، فيسأله تسومو ما الخطب ، فيجيب قائلاً : لقد كنت أفكر يا أخي ،
    هل سنعلم من هو " السياف الغامض " لو تحققنا منه في كُتب السحرة وأصحاب القوى الخارقة ؟

    يجيبه تسومو : صحيح ... لم يخطر ذلك في بالي أبداً .

    يستدير ويقول بصوتٍ عالٍ : أنتم ! هيا لنذهب للمكتبة المجاورة
    لربما نجد أي معلومات حول هوية ذلك " السياف الغامض " .

    يسمع الجميع أوامره ويتوجهوا للمكتبة القريبة منهم , ويجلس كلٌ منهم ، حاملاً كتاباً في يده .

    يمد ياتو يده ليأخذ كتاباً من إحدى الرفوف , ليستدير ويرى أخوه واضعاً قدميه

    فوق الطاولة ويستلقي بظهره على الكرسي كعادته ، فيقول له : أخي ، أرجوك ...
    اننا في مكانٍ عام لا يمكنك وضع رجليك على الطاولة هكذا ، ستجلب أنظار الناس إلينا ، بالإضافة لأن هذا لا يبدو لائقاً .

    يرد عليه مستهتراً : أولاً ، ما شأن الناس بي ! هاه ؟! ثانياً ، أنا أفعل ما أشاء ولا أُبالي
    إذا ما كان لائقاً أو لا ، ثالثاً ، ماذا عنه هو ؟ ألا يبدو لك وكأنه يخطف أنظار الناس ؟!

    يُدير ياتو رأسه ليرى ناروزي نائماً فوق إحدى الكتب ، ولعابه يسيل عليه .

    يستسلم ياتو لهما ، ويتجاهل الأمر بكل بساطة .

    تحملان هوتارو ومانامي مجموعة كُتب بينما يتجولان حول أقسام المكتبة ،

    تحمل هوتارو جبلاً من الكتب ، حتى لم تستطع الرؤية ، وكذلك بالنسبة لمانامي

    فتصطدم هوتارو بأحدهم ، وتسقط كتبها وكُتب ذلك الشخص على الأرض ، تحمر وجنتاها خجلاً

    بينما تنخفض لترفع كُتب الشخص الذي اصطدمت به ، وترفع رأسها بينما تكرر اعتذارها عدة مرات

    لترى شابةً تبدو أكبر من تسومو بقليل ، وتشرد هوتارو بذهنها وتظل تحدق بشعر الفتاة الأسود الحريري

    الذي يتدلى وراءها ، تنخفض هي كذلك لترفع كُتب هوتارو ، تمد لها هوتارو

    كُتبها وكذلك تفعل الفتاة نفس الشيء لها ، تنتبه هوتارو لأنها شاردة الذهن وتعتذر من الفتاة

    من جديد قائلةً : آسفة ، أنا حمقاء لم أكن أنتبه لطريقي فأوقعت كُتبك ! تفضلي .

    تقول الفتاة : لا ، لا بأس بذلك ، لا داعي لتنعتي نفسك بالحمقاء ، فأنا أيضاً قد اصطدمت بك .

    ترى مانامي شيئاً في الفتاة يجعلها شاردة الذهن هي كذلك ، ثم تسأل

    فجأة بينما تُشير بإصبعها : ما هذا الشعار الذي على ذراعك ؟

    تَتَفاجأُ الفتاة وعلى الفور تسحب كُم قميصها وتُغطي العلامة التي تُشبه أجنحة زرقاء وحلقة ذهبية

    التي على ذراعها قائلةً : هذا لا شيء ، ينبغي علي الانصراف ، عن إذنكما .

    قالت أخر تلك الكلمات بينما تنحني احتراماً لهما وتنصرف حاملةً كُتبها .

    ينظران الفتاتان لبعضهما نظرة الحيرة والتساؤلات التي تملأ عقلهما ، ثم تقول هوتارو : إنها جميلة ...

    وترد مانامي وتقول : أجل ، لكن ... ما هي تلك العلامة ؟





    [​IMG]
    تادايماآ ضض2ق1

    أتمنى يكون اعجبكم هذا الفصل ضض1

    وتكون التساؤلات ملأت رؤوسكم ضض2

    بإنتظار ردودكم المُشجعة ب1ق1 وكلماتكم المُبرة ق1

    فهي تحمسني للتكملة ق1

    بإنتظاركم يا أعزائي ق1



    [​IMG]









     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏6 ابريل 2018
    أعجب بهذه المشاركة L U N A x
  3. [​IMG]

    بعد التحيه و السلام و
    طير الحمام
    كيفك حبي إنشاء الله بخير و ما
    تسكين من اي هم أو أن
    الصراحه ما اقدر اعبر لكي على مدار
    اعجابي ب هده الرواية
    فيها أحداث كثيرة و جميلة و
    اكتر شخصية عجبتني
    و جديا اهتمامي هو تسومو
    يعني اشوفه
    شخصية شريفة و كيوت
    و متدمر كثير
    منورة حبي و انشاء الله
    ما تحرمينا من إبداعاتك و انشاء الله
    ما تتاخري في انزال
    الفصل الجاي
    تقبلي مروري المتواضع
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏10 ابريل 2018
    أعجب بهذه المشاركة J U L I A

مشاركة هذه الصفحة