السلطان رقم 34...من الانقلاب عليه حتى وفاته (1 زائر)

استمر

  • لا تستمر كلنا نعرف القصة ولاتكتب بعد

    الأصوات: 1 33.3%
  • استمر بالقصة

    الأصوات: 2 66.7%

  • مجموع المصوتين
    3

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
(اكتب هذه القصة وهذا البارت الخاص بعام ١٩٠٩ وتتوالى الباراتات تقريبا حتى وفاته ان كنت تحب قرائته ام لا فأنا لا اجبرك بعض الأحداث ماخوذة من المسلسل عاصمة عبد الحميد )
السنة 1909 بعد انقلاب 31 مارس يودع السلطان عبد الحميد مدينة اسطنبول التي عاش فيها وتربى وحكم ذاهبا مجبرا بفتوى خلعه عن العرش بتهم واكاذيب وفتوة باطلة ذاهب مع ابنه عابد وبعض عائلته
محطة سيركجي ١٩٠٩ ذهب في القطار متجها الى منفاه في سيلانيك مقر المحفل الماسوني الذي خلعه عن العرش
سيلانيك قصر الاتيني ويسمى أيضا بكلربي
السلطان عبد الحميد ينظر في النافذة بكل أسى الى حال الدولة وهو يعلم انها لن تصمد حتى لعشر او خمسة سنين قادمة
اسطنبول القصر تشهد المدينة تولي السلطان محمد رشاد او محمد الخامس والذي هو ضعيف السلطة ولكنه ليس بالهين ينقصه القوة والذي هو اخ السلطان عبد الحميد الأكبر

نهاية البارت
البارت القادم (حرب إيطاليا-في سيلانيك يُقرأُ السلام)
الصورة ليست لى مأخوذة من قناة (الدولة العثمانية) المفروض خلع وليس عزل
11438
 

المرفقات

  • Screenshot_20221027_233235.jpg
    Screenshot_20221027_233235.jpg
    234.7 KB · المشاهدات: 48
التعديل الأخير:

إنضم
31 يوليو 2022
رقم العضوية
12888
المشاركات
29
مستوى التفاعل
154
النقاط
7
توناتي
40
الجنس
أنثى
LV
0
 
ور2بسم الله الرحمن الرحيم انا قيت القصة هي جميلة و متواضعة وانا رح ادعمك بكل مواضيعك القادمة انشاء الله و ستمريور3

ورح استنى مواضيعك الرائعة ور2ور3ور3
 

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
(البارت الثاني بعنوان في حرب إيطاليا-في سيلانيك يُقرأُ السلام)
1910 السلطان محمد رشاد يتجول ويتفقد رعايا الدولة كان نظام الحكم قد أصبح ملكية دستورية مرة أخرى بعد الانقلاب الغاشم ولكن مع ذلك حزب الاتحاد والترقي لم يكن قد وصل للسلطة الا بعد عام 1914 او 1913 كان قبله قد وصلت حكومة حزب الاتحاد الليبرالي
1911 بدأت الحرب مع إيطاليا🇮🇹vs🇹🇷 مستغلين التوترات في البلقان ونفوذ الألبان وبهذا بدات الحرب بدأت انزالات الايطاليين في سواحل ليبيا كان الجيش العثماني ضعيفا وايضا برز إسم مصطفى كمال باشا الذي كان على الجبهة يحارب معهم ولكن اضطرت الدولة الى الهدنة وتسليم ليبيا بكل ضعف فرفض سكان ليبيا وخيروهم ان ياخذون أسلحة العثمانيين ويحاربوا بدلا عنهم لتبدأ المقاومات في ليبيا اما عن السلطان محمد رشاد فكان ضعيف السلطة وكانت مجرد سلطان رمزي فقط أو صورة فكان المتحكم حزب الاتحاد الليبرالي ومن بعده حكومة الاتحاد والترقي
(حرب البلقان الاولى ساستخدم بعض المشاهد من مسلسل عاصمة عبد الحميد )
بدأت الحرب تحالف البلقان ضد الدولة العثمانية 🇹🇷vs🇧🇬🇦🇱🇬🇷🇷🇸🇲🇪
البلغار تقدمو واخذوا المدينة التي تفصل بين سيلانيك واسطنبول وجناق قلعة تمرد الألبان واقامو مملكتهم اخذ الصرب أراضي مقدونيا وكوسوفو اليونان تقدمو نحو سيلانيك منفى السلطان عبد الحميد
سيلانيك 1912 السلطان عبد الحميد يرى الجيوش وهي تنسحب ويرى الشعب يهاجر المدينة يُطرق الباب ليرى ابنه محمد نوري أفندي

السلطان بصدمة وهو يحضنه:كيف سمحو لك بالمجيئ الى هنا؟؟
محمد نوري:جئت بأمر من الحكومة كل شيء سيكون على ما يرام
السلطان وقد فهم:لقد عرفت سبب مجيئك يجلس في مكانه ويُجلس ابنه معه في الكرسي الثاني وكان مرافق السلطان موجود في الغرفة أيضا يبدأ محمد بالحديث محمد:لقد ادهشت الجميع يا أبي ومع ذلك عليك العودة الى اسطنبول ترجى عمى واخوك الأكبر محمد رشاد من أجل ذلك انه يقول اموت ولا اسلم اخي لليونانيين يبتسم السلطان:مع هذا لن اذهب سيلانيك مسلمة ماذا سيقولون عني في المستقبل السلطان الهارب لن اذهب.
محمد:سيلانيك ستسقط بيد اليونانيين يا أبي ان هذا هو القدر.

السلطان بعزم: يريدون اخذ سيلانيك وانا قد هزمتهم خلال فترة حكمي فسأقاتلهم حتى أموت.. ثم بحزن لا يوجد يا ولدي
محمد:ماهو يا أبي.
السلطان:لايوجد قائد مثل بطل بليفنا لكي يحارب ويهزمهم مثل ما هزم الروس ويعيد سيلانيك لايوجد مثله.
محمد:انا ايضا ابقى واحارب معك ولكن افترض لو متنا انا انت ماذا سوف يحصل.. انت مازلت في عين المسلمين سلطانهم افرض انك قد قتلت او اسرت الا تكون ضربة قوية للمسلمين حول العالم.... يسمع السلطان صوتا وهو يهم بالخروج.
السلطان:سوف اعطي قراري ويقولها مرة أخرى بصوت منخفض قليلا.. ساعطي قراري وهو يخرج ويسمع وهو ذاهب الى باب القصر ويسمع الرجل :
سيلانيك سيلانيك هل تتدمرين.... هل الحجارة والبيوت فيكي ستذهب مع السيل
هل بقيتي أيضا بدون حامي.... هل ستسقطين امان الله
ومن اجل هذا الدين والوطن..... سوف نحارب يا اخوان
في سيلانيك يقرأ السلام.... من أجل هذا الوطن
سيلانيك سيلانيك..... هل تتدمرين هل الحجارة والبيوت فيكي ستذهب مع السيل
وكل هذا والسلطان يرى الشعب وهو يغادر ويرى الأطفال وهم حزينون يسلم عليهم ويسلمون عليه
ثم يرى الرجل وهو يبكي ثم يتجه الرجل وينظر اليه وينحني احتراما له
ومن ثم يرجع السلطان للغرفة.
السلطان:سوف نذهب سوف نرجع لاسطنبول.
محمد بتساؤل:ما الذي غير قرارك يا أبي؟؟
السلطان:لا فائدة من المقاومة لقد كنت انظر في عيون العساكر لم يبقى فيهم شجاعة لقد دمروا
لقد كنت أعلم وقرأت السلام على الدولة منذ أن مر شهر على نفيي وسقطت كريت بأيديهم
نهاية البارت
البارت القادم (مغادرةسيلانيك والعودة لاسطنبول) من هو عبد الأزل باشا؟
اسئلة
هل اقصر البارت ام اطوله
هل كان من الممكن لو ان السلطان بقى ولم يذهب من الممكن أن لاتسقط سيلانيك؟؟
هل كان من الممكن للسلطان محمد رشاد ان يفعل شيئا
؟؟
 
التعديل الأخير:

إنضم
6 يونيو 2015
رقم العضوية
4508
المشاركات
439
مستوى التفاعل
1,002
النقاط
471
أوسمتــي
1
توناتي
2,985
الجنس
أنثى
LV
0
 
at16672365711942.png
Solina ~ اكتوبر


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اهلاً وسهلاً اخي، نورت بموضوعك بأول دقائق من تسجيلك
أبدعت، من الجميل ان اشهد أول موضوع ولم يفتني كثيراً
العنوان جذب انتباهي توقعت بأنك ستتكلم عن شخصية سياسية - ربما لأني لمحت كلمة الانقلاب -
لم أفهم معنى العنوان جيداً ظننت البطولة لشخص أقام انقلاب وقصة موته
لكن من الجيد بأني دخلت ورأيت شخصية عظيمة! عبد الحميد، أنصحك بتغيير العنوان
او اضافة اسم الشخصية وأضمن لك بأن البقية سيدخلون موضوعك
للحق ان لم اقرأ الكثير عن عبد الحميد، حتى المسلسل لم أشاهده، لكن أعرف لقطة واحدة منه
انشهرت جداً، مشهد مؤثر ويجيب القشعريرة لما دخل لعنده تاجر مفلس يقول له
" انت مدين لي ي مولاي " - بضيف الرابط
ومن قراءتي للبارت الأول والثاني اشتهيت اشوف المسلسل كامل
لكن بعد ان تكمل لنا القصة! وبذكرها أود ان انصحك
إذا اردت ان تكتب الاحداث باختصار فـ ضع كتاباتك دفعةً واحدة حتى يسع للمشرفين ختمه كـ موضوع ومكافئتك
وأما إن أردت سردها كقصة روائية فـ حبذا لو تتعمق بالتفاصيل والحدث دون عجل
لان انا ومعظم الآخرين مثلي لا يملكون فكرة كافية
ويحتاجون مين يتكلم بالمعلومات من الصفر والبداية البداية
مين هو وكيف كان حكمه وكيف وصل به الحال للخلع
أفهم جيداً بأنك تكتب أكثر المشاهد التي أثرت بك، وللحق انها مؤثرة
لكن إن اردت عملاً كاملاً فصيغه من البداية من أجل أن يملك الجميع فكرة حول الوضع
ويستطيعون التفاعل معك بالمشاهد والإجابة عالأسئلة
اتمنى عند إضافة الحوار بين الأب وابنه
تضع كل واحد منهم في سطر، بطرحلك مثال:​
يبتسم السلطان ويقول : مع هذا لن اذهب، سيلانيك مسلمة! ماذا سيقولون عني في المستقبل؟ السلطان الهارب! لن اذهب..
يرد ابنه : سيلانيك ستسقط بيد اليونانيين يا أبي ان هذا هو القدر
يرد السلطان ببعض العزم: يريدون اخذ سيلانيك، وانا قد هزمتهم خلال فترة حكمي فسأقاتلهم حتى أموت
- لا يوجد يا ولدي..
- ماهو يا أبي؟
ليرد : لايوجد قائد مثل بطل بليفنا لكي يحارب ويهزمهم مثل ما هزم الروس
ويعيد سيلانيك... لايوجد مثله!

ليرد ابنه: انا ايضا ابقى واحارب معك ولكن افترض لو متنا انا انت ماذا سوف يحصل؟
انت مازلت في عين المسلمين سلطانهم افرض انك قد قتلت او اسرت!
الا تكون ضربة قوية للمسلمين حول العالم؟
هكذا مع إضافة بعض الألوان لحوار كل شخصية إن أحببت، كل هذا سيحسن من رتابة الطرح
لك كل دعمنا ومتابعين لتستثمر أكثر فأكثر
تقبل مروري البسيط، سلوى كانت هنا
إلى لقاء آخر إن شاء الله ✨ تم التقييم لاستمرارك بالقصة
في أمان الله​
 

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اهلاً وسهلاً اخي، نورت بموضوعك بأول دقائق من تسجيلك
أبدعت، من الجميل ان اشهد أول موضوع ولم يفتني كثيراً
العنوان جذب انتباهي توقعت بأنك ستتكلم عن شخصية سياسية - ربما لأني لمحت كلمة الانقلاب -
لم أفهم معنى العنوان جيداً ظننت البطولة لشخص أقام انقلاب وقصة موته
لكن من الجيد بأني دخلت ورأيت شخصية عظيمة! عبد الحميد، أنصحك بتغيير العنوان
او اضافة اسم الشخصية وأضمن لك بأن البقية سيدخلون موضوعك
للحق ان لم اقرأ الكثير عن عبد الحميد، حتى المسلسل لم أشاهده، لكن أعرف لقطة واحدة منه
انشهرت جداً، مشهد مؤثر ويجيب القشعريرة لما دخل لعنده تاجر مفلس يقول له
" انت مدين لي ي مولاي " - بضيف الرابط
ومن قراءتي للبارت الأول والثاني اشتهيت اشوف المسلسل كامل
لكن بعد ان تكمل لنا القصة! وبذكرها أود ان انصحك
إذا اردت ان تكتب الاحداث باختصار فـ ضع كتاباتك دفعةً واحدة حتى يسع للمشرفين ختمه كـ موضوع ومكافئتك
وأما إن أردت سردها كقصة روائية فـ حبذا لو تتعمق بالتفاصيل والحدث دون عجل
لان انا ومعظم الآخرين مثلي لا يملكون فكرة كافية
ويحتاجون مين يتكلم بالمعلومات من الصفر والبداية البداية
مين هو وكيف كان حكمه وكيف وصل به الحال للخلع
أفهم جيداً بأنك تكتب أكثر المشاهد التي أثرت بك، وللحق انها مؤثرة
لكن إن اردت عملاً كاملاً فصيغه من البداية من أجل أن يملك الجميع فكرة حول الوضع
ويستطيعون التفاعل معك بالمشاهد والإجابة عالأسئلة
اتمنى عند إضافة الحوار بين الأب وابنه
تضع كل واحد منهم في سطر، بطرحلك مثال:

هكذا مع إضافة بعض الألوان لحوار كل شخصية إن أحببت، كل هذا سيحسن من رتابة الطرح
لك كل دعمنا ومتابعين لتستثمر أكثر فأكثر
تقبل مروري البسيط، سلوى كانت هنا
إلى لقاء آخر إن شاء الله ✨ تم التقييم لاستمرارك بالقصة
في أمان الله​
اشكر جزيلا ردك المحترم اما عن قصة حميدنا فلم يثبت انها تاريخيا صحيحة ولكنها جميلة ايضا واشكر نصائحك أيضا اما عن العنوان فكان قصدي من الانقلاب حتى الوفاة
يعني من انقلاب ٣١ مارس حينما انقلبوا عليه ونفيه وحتى وفاته هكذا ستتمحور القصة ولكن من الممكن أن اغير العنوان وان اسرد بعض الأحداث بالرجوع الى الوراء في زمن القصة.
 
التعديل الأخير:

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
البارت الثالث بعنوان (مغادرة سيلانيك والعودة لاسطنبول) من هو عبد الأزل باشا؟
بعد أن شعر السلطان عبد الحميد ان المقاومة لا فائدة منها ما دام الجنود اصبحو جبناء وفقدوا الشجاعة ورأى ضعف سلطة أخيه الأكبر محمد رشاد قرر وعلى مضض العودة لاسطنبول فكانوا ينتظرون السفينة لتقلهم
السلطان جالس وهو ينتظر السفينة مع ابنه وزوجته صالحة يسأل ابنه عابد وكان صغيرا حينها
عابد بتساؤل :الى اين سنذهب يا أبي؟؟
السلطان مجيباً:سوف نعود... سوف نعود للبيت
عابد بتساؤل:ابي هل يمكنك أن تروي لى قصة هذاك القائد مرة أخرى
السلطان بابتسامة:نعم بالتأكيد... نزل عابد وجلس بجانب والده واخذ السلطان يمسح على رأسه ويضع يده على ظهر عابد
السلطان :حسناً فلنبدأ من جديد عبد الأزل باشا... كان من ضمن القادة الذين اثق بهم الى جانب بطل بليفنا والعسكري رضا باشا كان عبد الأزل باشا واقفا بهم
(تأثيرات العودة للوراء)
عبد الازل باشا:يا أيها الجنود اليوم هو يومكم عليكم بكل قوة ان تحاربوا من أجل الدفاع عن وطننا وديننا وسلطاننا اترون تلك التلة ان فزتم ان وصيتي هى ان تدفنوني في اعلاها والا فاتركوا جثتي لتأكلها الطيور
والآن يا أبطالي وجنودي تقدموا واقرهوا اليونانيين الكفار يا الله
الله اكبر وتبدأ المعركة مع اليونانيين وفعلا يفوزون لكن يستشهد عبد الأزل باشا ويدفنونه في أعلى التلة كما اوصلهم
(تأثيرات الرجوع للزمن الحالي)
عابد:فعلا انها قصة رائعة يا أبي
السلطان:نعم كان قائدا فذاً
يُطرق الباب يدخل مرافق السلطان للغرفة
المرافق:مولاي لقد وصلت السفينة الألمانية سوف توصلكم لاسطنبول بسلام ان شاء الله
السلطان بحزن وببعض الانزعاج:الا يمكننا أن نذهب في سفينة عثمانية؟؟! انظر لحالنا أين وصل.
يحل الصباح ولكن...
مرافق السلطان:مولاتي السلطان غير موجود
السلطانة صالحة ببعض الخوف والتعجب:ماذا تقصد انه غير موجود؟؟
جندي من الجنود:لقد بحثنا في القصر ولم نجده
في مكانٍ قريب من هنا
السلطان وقد كان يقرأ الفاتحة بجانب قبر احدهم
السلطان :نعم فعلا لقد نفذت وصيتك يا باشا يا ليتني كنت قائدا مثلك ومت مثلك وحاربت على الجبهة
يصل الجنود ويقول احدهم:اذا انت تتذكر الذين ماتوا وتحترمهم؟
السلطان :بسم الله الرحمن الرحيم
(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)
صدق الله العلي العظيم
أن الذين استشهدوا لم يموت إنما هم أحياء عند ربهم يرزقون يابني
احد الجنود:ظننا انك هربت
السلطان ببعض الحزن:هكذا اذا لا لقد ذهبت لزيارة الباشا وقراءة الفاتحة على قبره ومن ثم من ماذا اهرب من دولتي؟؟ ام من الأرض التي عشت فيها؟
يعود السلطان للقصر
ليرد عليه مرافقه ببعض الحزن:اعذرني سلطاني ولكن كما تعلم يمنع خروجك من القصر حاليا انها أوامر الحكومة.
السلطان:لابأس عليك لابأس
يحل الليل ويخرج السلطان مع عائلته ذاهبين للعربة ليتجمع جمع من الناس حوله
أحدهم:انظروا انه السلطان الهارب
شخص اخر:السلطان ترك سيلانيك وهرب لاسطنبول
شخص آخر :السلطان الهارب
ويستمرون
ابي هل يمكنك حملي
يحمله السلطان فيضع عابد أفندي يديه على اذن والده ويقول:هكذا لن تسمعهم هم لايعرفون انك ذهبت مجبرا
يبتسم السلطان ويقول في نفسه بحزن:الا يعرفون اني ذهبت مجبرا... الا يعرفون اني ذهبت على مضض والا لما ذهبت وبقيت احارب وحدي حتى آخر قطرة دم مني
يصلون للميناء ويصعدون السفينة
وبعد ايام يصلون لاسطنبول هاقد وصلنا يا بني هذا بيتنا الحقيقي وبعد أن نزلوا من الميناء ينظر السلطان ويتذكر شيئا
(تأثيرات العودة للوراء)
1842 21 سبتمبر
سلطاني لقد ولد ابنك يمكنك رؤيته
يدخل السلطان وينظر الى طفل يمسح على رأسه ويقول
سنسميه (عبد الحميد)
ليكون السلطان عبد الحميد الثاني بن عبد المجيد الأول بن محمود الثاني بن عبد الحميد الاول
(السلطان رقم 34)
(عودة للزمن الحالي)
عابد:اذا ياوالدي فل نذهب
السلطان :نعم هيا فلنذهب
يصعدون العربة ذاهبين للقصر
السلطان :للأسف لن استطيع رؤية شيء من العاصمة.
ينظر السلطان الى حال الشعب فيرى الحال البائس والمغزي يرى الأوساخ المنتشرة في الشوارع ويرى الحرائق ويرى الجنود وهم يتخبطون ولا يعرفون ماذا يفعلون يرى الفقر المنتشر والضعفاء وفجأة يرى احدا ما
السلطان بتسرع وفجأة:أوقف العربة أيها السائق.. يا سائق العربة قف ولكن لا جدوى
السلطان بحزن: يا للأسف يا صديقي.
ويصلون لقصر بيلربي
ومن ثم يدخلونه
نهاية البارت.
Screenshot_20221031_005204.jpg
Screenshot_20221031_005204.jpg
 
التعديل الأخير:

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
سيتم إيقاف الرواية مؤقتا بسبب الظروف الدراسية وبسبب قلة التفاعل وانا اتأسف لكم.
 

إنضم
27 أكتوبر 2022
رقم العضوية
13088
المشاركات
7
مستوى التفاعل
7
النقاط
0
الإقامة
العراق/بغداد
توناتي
20
الجنس
ذكر
LV
0
 
(معلومات عن الباشاوات الثلاثة وكيفية بداية عهدهم)
من هم؟
هم أنور باشا وطلعت باشا وجمال باشا من حزب الاتحاد والترقي وصلوا للحكم بعد حرب البلقان والغارة على الباب العالي
كيف انقلبوا على السلطان؟
بحكم انهم من حزب الاتحاد والترقي وبدعم من دول أوروبا استطاعوا اقناع السلطان بالدستور والانقلاب عليه في السنة القادمة
من ورط الدولة في الحرب العالمية الأولى ومن رفض دخولها؟
كان السلطان محمد رشاد رافضا لدخول الحرب لعلمه بضعف الدولة ولكن بحكم قوة الباشاوات الثلاثة استطاع بعض السياسيين العثمانيين الهجوم على ميناء روسي في البحر الاسود في القرم وتوريط الدولة في الحرب كان الباشاوات الثلاثة يضنون ان الحرب ستقوي الدولة وتعيد هيبتها ولكن هيهات انهارت وانتهت
مناصبهم؟
جمال باشا-قائد مستبد وسمي بالسفاح لجرائمه في بلاد الشام
أنور باشا-وزير الحربية
طلعت باشا-وزير الداخلية
كيف كانت نهايتهم؟
جمال باشا حيث اغتيل في جورجيا 1872-1922
أنور باشا في اسيا الوسطى محاربا ضد السوفيت بعد نهاية الدولة1881-1922
طلعت باشا اغتيل من قبل ارمني في برلين 1874-1921
 

المتواجدون في هذا الموضوع

المواضيع المتشابهة

أعلى أسفل