?

هل أعجبكم نمط القصة؟

  1. نعم

    26 صوت
    100.0%
  2. لا

    0 صوت
    0.0%
  3. بشكل متوسط

    0 صوت
    0.0%
  1. [​IMG]

















    هااااي با33
    لقد عدت و في جعبتي البارت العاشر من : مهووس الاستنتاجات و ذا ت العيون الشيطانية
    شكرا لجميع متابعي القصة أعضاء كانوا أم زوارا ض1
    لقد سألتكم في البارت السابق إن كنتم تريدون أن أركز أكثر على الحياة في الثانوية أم أنتقل مباشرة إلى أحداث المنظمة، و أغلبكم يريدون أحداث الثانوية (آه منكم يا رومانسيين) ضض1
    حسنا لنبدأ
    ض1
    البارت 10 : شينتشي و شيهو، إلى الثانوية
    *** في ما سبق
    شيهو : يا للهول.. أنت قزم كودو-كن.
    كونان : هاي.. هايبرا؟
    شيهو : أعلم.. أعلم.. أبدو غريبة بهذه الثياب.. إنه خطئي لأنني طلبت من أغاسا هاكاسي أن يشتريها لي.
    كونان : كلا.. إنها تناسبك.. كل شيء يناسب جمالك.
    شيهو : عيب عليك أيها الطفل أن تخاطب فتاة أكبر منك بهذا الشكل.
    كونان : كفى سخرية هايبرا.
    شيهو : على الأقل لست أنا من ذهب و أخبر الجميع أنتي أحب هايبرا و تآمرت معهم لخداعها..
    كونان : أنت تعلمين أن ذلك قد حصل رغما عني.
    شيهو : أيا يكن.. ألن تعود أم ماذا؟
    كونان : حسنا.. حسنا.. سأفعل.

    *** عدنا
    كونان : حسنا.. حسنا.. سأفعل.
    دخل كونان إلى الغرفة فقالت شيهو : أرنا إذن كيف ستعود دون مضاد.
    أخرج كونان رأسه من الباب و قال : أجل.. لقد نسيت.. أعطني إياه.
    شيهو : غبي.
    أعطت شيهو المضاد لكونان فأخذه و اختفى و بعد دقائق من الانتظار و الآﻻم، خرج أخيرا من الغرفة شاب وسيم في مقتبل عمره و من غيره : كودو شينتشي.
    شينتشي : هل اشتقتم إلي؟ (يغمز)
    شيهو : لقد رأيناك منذ دقائق فقط.. لا تتغابى.
    وقف شينتشي أمام شيهو و وضع يده على رأسها و قال : انظروا من القزم الآن.. عندما كنا كونان و هايبرا كنت أطول مني.. و الآن انظري إلى طولك أيتها القزمة.
    شيهو (بعصبية) : إنها سنتميترات قليلة فقط.. لا تجعلني أبدو غبية.
    شينتشي : لكنك لا زلت أقصر مني.
    شيهو : هذا أمر طبيعي بما أنني فتاة.
    شينتشي : قولي ما شئت.. ما زلت قزمة.
    شيهو : لعل ذلك يؤكد لك غباء نظريتك.
    شينتشي : أية نظرية؟
    شيهو : نظرية "شيهو العجوز".
    شينتشي : لا تقلقي.. أنا متأكد من أنك شابة.. و جميلة أيضا.. و قوامك متناسق.. و جسمك...
    أغاسا : احم احم!.. أعتقد أنني لا زلت هنا.
    يحمر وجه الثنائي فيقول شينتشي : هه.. حسنا.. لقد تأخر الوقت.. علي أن أذهب إلى المنزل.. بالمناسبة.. هايبرا (يحمر وجهه) لقد قال آكاي-سان أنه.. عليك أن تتركي بيت هاكاسي حتى لا يتعرض للخطر... و.. و.. تنتقلي للعيش في منزلي.
    بدأت شيهو بتذكر ما حدث.

    *** عودة إلى الماضي.
    كونان : لكن.. حتى لو عدنا.. ما الذي سنفعله حينها؟
    أكاي : انتقلا إلى بيتك.. و حاولا تجنب الأشخاص الذين تعرفونهم.. تصرفا بطبيعية و ارتادا الثانوية.. سنبلغكم بأي جديد.

    *** عدنا.
    تتوتر شيهو لكنها تحاول الحديث ببرود : و من يسمع كلام شخص كموروبوشي داي؟
    شينتشي : أعلم أنك لا تحبينه.. لكن معه حق.. أنت هكذا ستعرضين حياة هاكاسي للخطر.
    أغاسا : أنا لا أمانع في...
    ينظر شينتشي إلى أغاسا نظرة جازرة فيصمت.
    شينتشي : لقد قال لنا أكاي-سان أن نحاول تجنب الأشخاص المحيطين بنا.. و هذا يشمل هاكاسي.
    تصمت شيهو قليلا و تنظر إلى أغاسا بحزن ثم تقول : حسنا.. سآتي..
    شينتشي : يوش.. جيد.. رتبي أغراضك و تعالي.
    شيهو : كل ما لدي هو أغراض هايبرا..
    شينتشي : مع ذلك خذيها.. فنحن لا نريد أن نترك وراءنا أدلة على أننا قد كنا هنا.
    شيهو : حسنا.
    أغاسا (بحزن) : سأشتاق إليك آي-كن.
    شينتشي (بسخرية) : ما بالك هاكاسي؟ المنزل على بعد خطوتين فقط.. ستراها حتى تمل منها.
    شيهو : صحيح أنني لن أكون هنا.. لكن إياك و أن تتجرأ على أكل حلويات أكثر من القدر المسموح لك به! مفهوم؟
    أغاسا (بخوف) : حاضر.
    شينتشي (في نفسه) : هوي هوي.
    شيهو : و لا تنم على جانبك الأيسر مجددا و إلا ستختنق كما حدث تلك المرة.
    أغاسا : لا تقلقي.. سأضع وسادة حتى تمنعني من الالتفات إلى اليسار.
    شيهو : كدت أنسى.. لا تبحث عن مفاتيح سيارتك و هي لا تزال معلقة على باب السيارة و لا تراكم الرسائل في الصندوق.. و لا تنس إطفاء ضوء الحمام بعد الخروج منه.
    أغاسا : أعلم ذلك.
    شيهو : و لا...
    شينتشي : يكفي هذا.. تتصرفين و كأنه ابنك الصغير.. دعيه يعتني بنفسه كما فعل لسنوات.
    شيهو : و ما شأنك أنت؟.. حياته تحتاج إلى بعض التنظيم و هذا ما فعلته.
    شيتشي (في نفسه) : هوي هوي.. هل ستفعل هذا بي أنا أيضا؟ فحياتي لا تحتاج فقط إلى التنظيم.. بل تحتاج إلى أن ترتب من جديد كليا.
    شيهو : هل أنت هنا؟ ما الذي كنت تفكر فيه؟
    شينتشي : هه لا شيء.. هيا أسرعي.
    ذهبت شيهو إلى غرفتها بينما جلس شينتشي مع أغاسا فوق الأريكة.
    أغاسا : إذن ما سمعته صحيح؟
    شينتشي : ماذا سمعت؟
    أغاسا : سمعت من ران-كن أنك تحب آي-كن.. لكنني ظننت أن هذا مجرد تخمين فتيات.. لكن يبدو أن الحقيقة عكس ذلك.. أنتما على علاقة.. أليس كذلك؟
    شينتشي (يحمر وجهه) : نوعا ما.. يمكنك أن تقول ذلك.
    أغاسا : كنت أعلم أن هذا سيحدث منذ أول يوم جاءت فيه إلى هنا.
    شينتشي : مع أن ران...؟
    أغاسا : أجل.. كنت أشعر بأنك تميل أكثر إلى آي-كن.
    شينتشي : ليتها هي أيضا تريد أن تكون معي.
    أغاسا : امنحها بعض الوقت فقط يا شينتشي.. أنت تعلم أنها من النوع البارد.
    شينتشي : وقتي كله لها.
    في هذه اللحظة تخرج شيهو.
    شينتشي : واو.. كان هذا سريعا.
    أغاسا : لا داعي للاستغراب.. هذا أمر عادي بالنسبة لآي-كن.. إنها تفعل كل شيء بسرعة.. باستثناء الصراخ في وجهي.. فهي تستمر في فعل ذلك لساعات أحيانا.
    شيهو (بعتاب) : هاكاسي؟!!
    أغاسا : آسف.. آسف.. حسنا إلى اللقاء.. ضعي قبعة على رأسك فلون شعرك نادر.. و أنت شينتشي.. ضع نظارات كونان.. التمويه أمر ضروري.
    شينتشي : حسنا.. نحن ذاهبون.

    ***تسريع الأحداث.
    دخل الثنائي إلى بيت شينتشي.
    تنظر شيهو بغرابة إلى البيت فتقول : يبدو أنه يحتاج إلى بعض التنظيف، فداك الموروبوشي داي يبدو أنه لم يكن يأخذ إقامته هنا على محمل الجد.
    شينتشي : كلا.. لقد كان يفعل.. لكنه ترك المنزل منذ فترة.. لهذا أصبح على هذه الحال.
    شيهو : حسنا.. حان وقت التنظيف.
    شينتشي : لا تتعبي نفسك الآن.. لقد تأخر الوقت.. و يجب أن تنامي باكرا لأننا ذاهبان إلى الثانوية غدا.
    شيهو : هذه عادة لدي.. لا يمكنني النوم إلا إذا كان كل شيء مرتبا.. سأعد لك العشاء و يمكنك أن تنام.. أما أنا فسأنظف المكان.
    شينتشي : دعيني إذن أساعدك.
    شيهو : كلا.. أفضل فعل هذا لوحدي.
    شينتشي : أنا مصر.. (ليس egypt) ضض1
    شيهو : لا هي لا.. أعلم أنك كسول و ستفعل هذا غصبا عنك.. و التنظيف ليس شيئا تقوم به بالإجبار.. دعني أقوم بالأمر فحسب.
    شينتشي : حسنا.. سآخذ أغراضك إلى غرفة أمي و أبي.. يمكنك أن ترتدي ملابس أمي.. لن نستطيع توفير البذلة المدرسية لك غدا.. لذا يمكنك أن تذهبي بملابس عادية.. فلا بأس بهذا في اليوم الأول.
    شيهو : حسنا.

    *** تسريع الأحداث
    تناول الاثنان عشاءهما و ذهب شينتشي إلى النوم، بينما ظلت شيهو تنظف.
    حل الصباح و استيقظ شينتشي و نظر حوله فقال : أنا في غرفتي.. أنا في جسدي.. إذن لم يكن هذا حلما..
    نهض بكسل و رأى كل شيء يبرق من كثرة النظافة، فنزل السلالم ليجد شيهو نائمة و هي جالسة على الأريكة.
    شينتشي : هايبرا؟
    أسرع شينتشي إلى شيهو و بدأ يوقظها : أوي.. هايبرا.. استيقظي.
    استيقظت شيهو ببطء لتجد أمامها شينتشي.
    شيهو : كودو-كن..
    شينتشي : كسو.. لماذا نمت هنا؟ لقد قلت لك أن تنامي في غرفة والدي.
    شيهو : لقد غلبني النعاس بينما كنت أستريح فقط.
    شينتشي : أرأيت؟ ما كان يجب عليك إتعاب نفسك.
    شيهو : لا داعي لتكبير الموضوع.. على كل.. سأعد الفطور.
    شينتشي : كلا.. أنا سأعده.. نامي قليلا في غرفة والدي فلا زال الوقت مبكرا.
    شيهو : ح.. حسنا.

    *** تسريع الأحداث
    حان وقت الذهاب إلى الثانوية، خرج شينتشي و شيهو من المنزل و وصلا و تم تسجيل شيهو و دخل الطلاب فصولهم.
    **
    تلميذ 1 : شباب.. لقد عاد ذاك المحقق.
    تلميذ 2 : كودو شينتشي؟
    تلميذ 1 : أجل.

    **
    تلميذة 1 : لقد عاد شينتشي-ساما.
    تلميذة 2 : أوووو... أنا متشوقة لرؤيته. شش8
    تلميذة 1 : لا تقولي هذا.. إنه لي وحدي!.. أتفهمين؟
    تلميذة 2 : أجل.. أجل.. أعلم.

    **
    سونوكو : هل سمعت يا ران؟ يقولون أن شينتشي قد عاد.
    سيرا : أتقصدين ذاك المحقق.. حبيب ران؟ (تبتسم و يظهر نابها فتقول في نفسها) أخيرا سنلتقي.
    احمر وجه ران فقالت : كلا.. إنه ليس حبيبي.. ثم.. إنها مجرد إشاعة.، لا يمكن أن...
    تقاطع ران صرخات إعجاب الفتيات فيدخل شينتشي الفصل.
    ران : شي.. شينتشي؟
    بمجرد أن يدخل شينتشي يرن الجرس فتدخل الأستاذة.
    الأستاذة : أوهايو كوزايماس.
    يقف التلاميذ و ينحنون للأستاذة ثم يقولون : أوهايو كوزايماس.
    الأستاذة : حسنا.. أرى أن كودو شينتشي قد عاد.. سعيدة بعودتك.
    يقف شينتشي و ينحني و يقول : أريغاتو كوزايماس سينسي.
    يجلس شينتشي فتقول الأستاذة : حسنا.. اليوم لدينا طالبة جديدة.
    تدخل شيهو فيبتسم شينتشي.
    الأستاذة : عرفينا عن نفسك يا آنسة.
    شيهو : أدعى ميانو شيهو.. أبلغ من العمر 18 سنة.
    سيرا (في نفسها) : إنها هي.. لا بد و أنها هي.
    بدأ التلاميذ يتحدثون : انظر إلى شعرها لونه رائع.. إنها جميلة.. ستصبح ملكة الفصل بلا شك... إنها جذابة... انظر الى قوامها... ترى هل لديها حبيب؟... لكنها أكبر منك... لا يهم طالما هي جذابة... انظر إلى جسمها إنه...
    يصرخ شينتشي في وجه الطالب الذي قال الجملة الأخيرة : و ما الذي تريده أنت بجسمها؟ اهتم بشؤونك الخاصة.
    التلميذ : أوي.. ما الذي حدث لك؟ أنت أيضا كنت تحدق إلى جسمها بإعجاب.
    تلميذ آخر : لا أصدق.. حتى كودو شينتشي ترك ران و الآن هو معجب بالفتاة الجديدة.
    يقف شينتشي بعصبية و يقول : اخرس أنت!
    توقفه شيهو قائلة : كودو-كن.. يكفي هذا.
    شينتشي : لكن... شيهو
    شيهو : لا تدخل في عراك سخيف.
    التلاميذ : لقد ناداها شيهو هكذا... ترى هل يعرفان بعضهما؟... لا أصدق شينتشي-ساما معجب بتلك الفتاة... هل ترك ران-سان حقا؟
    و في ظل كل ذلك كان ذاك الشخص يبتسم قائلا في نفسه : لقد ظهرت و أخيرا.
    الأستاذة : هدوء من فضلكم.. هل لديكم أسئلة للطالبة؟
    أحد التلاميذ : هل لديك حبيب؟
    احمر وجه شيهو و نظرت إلى شينتشي فقالت : لا.. أقصد.. نعم.. أقصد.. لا.. أقصد.. نوعا ما.
    التلميذ : هل أعتبر هذه نعم أو لا.
    شيهو : اعتبرها نعم.
    احمر وجه شينتشي و ابتسم بينما تفادت شيهو النظر إليه فبدأ التلاميذ يتحدثون : يبدو أن لدينا منافسا.. ترى هل هو كودو شينتشي؟..
    الأستاذة : هدوء.. هل من أسئلة أخرى؟
    تلميذ : هل أنت يابانية؟ لا تبدين لي كذلك.
    شيهو : أنا نصف يابانية، فأمي بريطانية.
    تلميذة أخرى : من أي مدرسة أتيت؟
    شيهو (بتوتر) : لقد كنت في ثانوية ببريطانيا.
    تلميذ آخر : هل تعرفين كودو شينتشي معرفة شخصية؟
    شيهو : آسفة لا أستطيع الإجابة.
    تلميذة : ما هي هواياتك؟
    شيهو : الكيمياء.. الاعتناء بالحيوانات.. و ربما.. التحقيق.
    تنظر إلى شينتشي بسخرية فيبتسم لها.
    الأستاذة : حسنا.. لقد انتهت الأسئلة.. اتخذي لك مقعدا يا ميانو-سان.
    شيهو : أريغاتو كوزايماس.
    تجلس شيهو على مقعد في الخلف.
    الأستاذة : حسنا من حظك يا شيهو-سان أنني أستاذة كيمياء.. و ستكون أول حصة لك عن شيء تحبينه.. فلنبدأ أولا بسؤالكم عن الدرس السابق.
    بدأت الأستاذة بطرح الأسئلة التي كانت صعبة، لكن شيهو كانت تجيب عليها جميعها، بل و تشرح إجاباتها وتزيد عليها.
    الأستاذة : أعتقد أن لدينا طالبة موهوبة هنا.. أليس كذلك يا شيهو-سان؟
    شيهو : أريغاتو كوزايماس.. سينسي.
    التلاميذ : يبدو أنها مهووسة كيمياء.. قد تكون دودة كتب.. لا يهم طالما لا زالت جميلة.. أجل معك حق.

    ***تسريع الأحداث
    رن الجرس، و قام شينتشي ليتجه إلى شيهو لكن ران و سونوكو أوقفتاه.
    ران : كيف حالك؟ شينتشي.
    شينتشي (و هو ينظر إلى شيهو التي كانت تنظر عبر النافذة) : بخير.. بخير.
    سونوكو : إذن.. هل ستبقى معنا هذه المرة أم أنك ستهرب بعد أيام؟
    شينتشي : أنا لا أعلم حقا... اعذروني.. سأذهب للحظة.
    ذهب شينتشي و ترك ران و سونوكو بينما كانت سيرا جالسة تنظر إلى شيهو : إنها هي.. حقا.. هي.

    نهاية البارت.
    - لماذا تتساءل سيرا عن شيهو ؟
    - من الشخص الذي قال : "لقد ظهرت.. و أخيرا" ؟
    - هل سيبدأ شينتشي بافتعال المشاكل مع الطلاب الآخرين؟ (سؤال غبي)
    - ما هو أكثر جزء أعجبكم؟ (إذا كان موجودا) ضض1
    - البارت القادم بعنوان
    :
    "شينتشي و شيهو، إلى الثانوية 2"
    - توقعاتكم؟ آراؤكم؟ انتقاداتكم؟
    - إلى اللقاء في البارت القادم. باي4












     
    آخر تعديل: ‏10 يوليو 2018
    MERO و ايدا-تشان معجبون بهذا.
  2. [​IMG]
    ق1 MERO ق1
    السلام عليكم
    كيف حالك
    بارت رائع

    لماذا تتساءل سيرا عن شيهو ؟

    لنها تشك انها تعرفها
    - من الشخص الذي قال : "لقد ظهرت.. و أخيرا" ؟
    شخصية جديدة وربما صديق لشيهو
    - هل سيبدأ شينتشي بافتعال المشاكل مع الطلاب الآخرين؟ (سؤال غبي)
    ربما قليلا
    - ما هو أكثر جزء أعجبكم؟ (إذا كان موجودا)
    كل الجزء لنى اعشق اجزاء عودة كونان وهايبارا لشينشي وشيهو واحداث الثانويةضض1

    - البارت القادم بعنوان : "شينتشي و شيهو، إلى الثانوية 2"
    حماس
    - توقعاتكم؟ آراؤكم؟ انتقاداتكم؟
    توقع\ظهور شخصيات جديدة
    راي\رائع

    انتقاد\لايوجد
    - إلى اللقاء في البارت القادم.
    الى القاء
    فى الانتظار بحماس
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 يونيو 2018
    MERO و Alma معجبون بهذا.
  3. [​IMG]
    ق1 MERO ق1
    مرحبا ض1
    كيفك؟ إن شاء الله بخير

    لماذا تتساءل سيرا عن شيهو؟
    ربما كانت تعرفها من قبلضض2
    من الشخص الذي…؟
    ممم ربما جاسوس من المنظمةضض1
    هل سيبدأ…؟
    نعم بالتأكيد سك1
    البارت كله كان حلووووو كتيرررريس1
    أتوقع في البارت القادم أن
    ربما تتعرف ران ،سونوكو و سيرا علي شيهو
    و بعض الضجيج من الطلابتعبا6
    وربما يتقرب الجاسوس من شيهو تش2

    منتظرة البارت القادم بنااااار
    Bene vale تم8
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 يونيو 2018
    Alma ،MERO و ايدا-تشان معجبون بهذا.
  4. [​IMG]
    ق1 MERO ق1
    لماذا تتساءل سيرا عن شيهو ؟ لان لها علاقة بالمنظمه والعقار اللي قلص امها
    - من الشخص الذي قال : "لقد ظهرت.. و أخيرا" ؟ جاسوس
    - هل سيبدأ شينتشي بافتعال المشاكل مع الطلاب الآخرين؟ (سؤال غبي)
    اتوقع على الاغلب نعم ههههههههه
    - ما هو أكثر جزء أعجبكم؟ (إذا كان موجودا) ضض1
    على كذا راح احط البارت كلو هههههههههه
    مرررررره حلو ويضحك
    - البارت القادم بعنوان : "شينتشي و شيهو، إلى الثانوية 2"
    اكيد حيكون حلو
    - توقعاتكم؟ آراؤكم؟ انتقاداتكم؟
    الباارت في غاااااااية الجمال والروعه كما هو متوقع من ابداعك
    - إلى اللقاء في البارت القادم.
    ان شاء الله ننتظرك ماتتأخري علينا بليز لاني متحمسه مره
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 يونيو 2018
    ايدا-تشان ،MERO و Alma معجبون بهذا.
  5. مرحبا إيدا-تشان ض1

    مقتبس من ايدا-تشان

    و محبة هايبرا ش2

    مقتبس من Haibara Lover


    و عاشقة الملاك الحزين
    ضض1

    مقتبس من عاشقة الملاك الحزين

    و الله يا فتيات أنتن تسعدنني حقا شش7
    متابعتكن للقصة من أجمل الأشياء التي وقعت في حياتي (أنا لا أمزح) هف1
    لأن لا أحد في محيطي يحب الأنميات (يقولون أنها رسوم متحركة للأطفال) بكا7
    لدرجة أنني قد اخترعت شخصية وهمية أكتب لها رسائل عندما أحتاج إلى الحديث مع أحد ليش2
    لكن اعتقد انه لا حاجة إلى ذلك بعد الآن طالما أنتن موجودات شش7
    دمتن في رعاية الله يا صديقاتي
    لا00
     
  6. [​IMG]
    ق1 MERO ق1
    - لماذا تتساءل سيرا عن شيهو ؟
    اعتقد انها من المنظمة
    - من الشخص الذي قال : "لقد ظهرت.. و أخيرا" ؟
    شخصية اخرى
    - هل سيبدأ شينتشي بافتعال المشاكل مع الطلاب الآخرين؟ (سؤال غبي)
    اكيد ض00
    - ما هو أكثر جزء أعجبكم؟ (إذا كان موجودا)
    عندما قالت شيهو ان لديها حبيب امام الطلاب
    - البارت القادم بعنوان : "شينتشي و شيهو، إلى الثانوية 2"
    ننتظره بفارغ الصبرق00
    الراي:البارت ممتاز جدا
    انتقاد:لاشيء
    - إلى اللقاء في البارت القادم.
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 يونيو 2018
    ايدا-تشان ،MERO و Alma معجبون بهذا.
  7. مقتبس من Conan-Kun & Haibara-San

    مرحبا با33
    شكرا على الرد صديقتي ض1
    سعيدة لأن البارت أعجبك ش2

    إلى اللقاء في البارت القادم ص3
     
    MERO و ايدا-تشان معجبون بهذا.
  8. [​IMG]
    ق1 MERO ق1


    أهليييين وسهلين بالحلووة هايبرا ش10ق1
    كيفك يا جميلة ؟ وكيف أحوالك ؟ يا رب بخير ق1
    واوو شو هالأبداع نورت القسم وأهله بقصتك الخرافية ض2ق1
    صراحة أنا اليوم قرأت القصة من البارت الأول ولحد هذا البارت وأحب أهنيكِ ع أبداعك بأحداثه خ00
    يعني رغم أنك عضوة جديدة بس ما شاء الله عندك موهبة بحيث سرعان ما صرتي تاخذي ختم مميز ش11ق1
    وهالشي يوضح أنو قدامك مستقبل باهر بالتون ض2
    أحداث البارت كانت حلووة من علم هايبرا بإنفصال شينشي وران وإلى إنصدم كونان بسبب جهله بكيف عرفت هايبرا
    ثم الرباعي مال فتيات حتى يخلووا كونان يعترف لهايبرا فطسني ضحك ه2
    وعجبني عودة الأثنان لحجمهم الطبيعي وتعليقات طلاب الصف ض2
    بس أكيد جين وأصحابه ما رح يسكتون عن هالشي وعندهم خطةة جهنمية ه1 ربي يستر همم000
    كثيير أبدعت وتفننت ببارتاتك يا قمرة ش11ق1ق1
    يا ريت تستمري بهالإبداع وتنوري القسم كل يوم ض2
    بس حابة أنبهك أنو شوية تنتبهي ع تنسيق الخط أكثر بحيث تستخدمي هالخط من تجي تكتبي البارت ------> ( Arial )

    مشان يطلع الموضوع مرتب أكثر وحتى أقدر أستمر بختم بارتاتك ش11ق1
    وأنتبهي ع الأملاء كمان يعني لاحظت أخطاء ملائية قليلة وحاولي تحطي همزة الوصل والقطع ما تنسيهم لأن أغلب الكلمات خالية منهم ش10ق1
    أتمنى أكون أفدتك ويا رب تستمري معانا وتنوري القسم كل يوم بو33
    تقبلي مروري ق1
    في أمان الله
     
    Alma و ايدا-تشان معجبون بهذا.
  9. مقتبس من MERO •

    مرحبا ميرو-ساما ض1
    أنا بخير الحمد لله و بتمنى تكوني إنت كمان و شكرا عالسؤال تح77ف
    لو تعرفي أنا من كتر ما فرحت بردك كنت عم إقراه و إضحك لحالي ضض1 لحد ما إمي قالت لي شو بك عم تضحكي مثل الهبلة؟ ه1 ه1
    بصراحة أنا مبسوطة إنك قريت البارتات و حبيت الأحداث ش2
    بالنسبة للخط رح أحاول صلحو ض1
    و بالنسبة للهمزات فاهد الشي لإنو أما عم إكتب بالتابليت و مو بالكمبيوتر، فبضطر إني إقلب الكيبورد رأسا على عقب بس مشان إكتب همزة ل9
    و بالنسبة للأخطاء فهاد الشي لإنو عم إكتب بسرعة و براجع يلي كتبتو بسرعة كمان، بس رح حاول إنتبه أكثر ل6
    شكرا على الرد اللطيف و الانتقادات البناءة و ختم البارتات حبي99
    إلى اللقاء باي4
     
    ايدا-تشان و MERO معجبون بهذا.
  10. [​IMG]
    ق1 MERO ق1
















    مرحبا بي عندكم من جديد (الدار داركوم) با33
    كيف الحال؟ أتمنى أنكم بخير. ش2
    بدون تأخير.. إليكم البارت الحادي عشر
    ض1
    البارت 11 : شينتشي و شيهو، إلى الثانوية 2
    *** في ما سبق
    رن الجرس، و قام شينتشي ليتجه إلى شيهو لكن ران و سونوكو أوقفتاه.
    ران : كيف حالك؟ شينتشي.
    شينتشي (و هو ينظر إلى شيهو التي كانت تنظر عبر النافذة) : بخير.. بخير.
    سونوكو : إذن.. هل ستبقى معنا هذه المرة أم أنك ستهرب بعد أيام؟
    شينتشي : أنا لا أعلم حقا... اعذروني.. سأذهب للحظة.
    ذهب شينتشي و ترك ران و سونوكو بينما كانت سيرا جالسة تنظر إلى شيهو : إنها هي.. حقا.. هي.

    *** عدنا
    سونوكو (بعصبية) : ما الذي..؟ هل تركنا شينتشي للتو من أجل الفتاة الجديدة؟
    كانت ران تنظر إلى شينتشي يبتعد و هي شاردة الذهن.
    سونوكو : ران.. ران.. ماذا هناك؟ أنا أتحدث إليك.
    عادت ران إلى وعيها فقالت : أوه.. لا شيء.. لا شك في أنه يريد الحديث معها في أمر مهم.
    سونوكو (بجدية) : ران.. انظري إلي..
    نظرت ران إلى سونوكو بعينين حزينتين.
    سونوكو : ران.. لا تقولي لي أنك لا زلت...
    ران (تتجنب النظر إليها) : كلا.. ليس الأمر كذلك.
    سونوكو : ران.. يمكنك الكذب على الجميع لكن ليس علي.. أنت لا زلت تحبينه.. أليس كذلك؟
    ران : في الحقيقة...

    *** في هذه الأثناء عند شينتشي و شيهو.
    وصل شينتشي إلى شيهو التي كانت تنظر عبر النافذة.
    شينتشي : ما الذي تفعلينه؟
    شيهو : أليس هذا واضحا؟
    شينتشي : كلا.. أقصد.. في ماذا تفكرين؟
    شيهو : لا شيء..
    شينتشي : حسنا.. تعالي لنتناول الغذاء.
    شيهو : لست جائعة..
    شنتشي : كلا.. عليك أن تأكلي.. فقد تعبت كثيرا البارحة.
    شيهو : كلا.. أنا أتبع حمية..
    شينتشي : حمية؟!.. لكن لماذا؟.. أنت نحيفة بالفعل.. إذا استمريت في هذا ستختفين يوما ما من شدة نحافتك.
    شيهو : القواعد قواعد.. و الحمية قاعدة لا يجب عكسها.
    شينتشي : حسنا افعلي ما تريدينه.. لكن.. أخبريني أولا (يحمر وجهه) قبل قليل.. عند بداية الحصة.. حينما سألك ذاك الطالب.. تعرفين..
    تتذكر شيهو ما حدث.

    *** عودة إلى الماضي
    الأستاذة : هدوء من فضلكم.. هل لديكم أسئلة للطالبة؟
    أحد التلاميذ : هل لديك حبيب؟
    احمر وجه شيهو و نظرت إلى شينتشي فقالت : لا.. أقصد.. نعم.. أقصد.. لا.. أقصد.. نوعا ما.
    التلميذ : هل أعتبر هذه نعم أو لا.
    شيهو : اعتبرها نعم.

    *** عدنا
    شيهو : لا تغتر بنفسك.
    شينتشي : لكن هذا يعني أنك تعتبرينني...
    شيهو : كلا.. لقد قلت هذا فقط حتى لا يلاحقني الفتيان.. فهذا يحدث معي كثيرا.
    شينتشي : مغرورة.
    شيهو : حسنا إن لم تصدقني.. خذ على سبيل المثال ذاك الطالب الذي ظل يحدق في منذ أن بدأت الحصة حتى الآن.. و يبدو أنه حاقد عليك.. و ذاك الآخر الذي يتحدث مع أصدقائه عني.. لقد كنت أسمع حديثهم بأكمله منذ وقت طويل.. و لن يسرك أن تعرف ما كانوا يقولونه.
    ينظر شينتشي حوله و يجد ما قالته شيهو صحيحا.
    شينتشي : حسنا.. هناك طريقة واحدة للتعامل مع هذا الوضع.
    لف شينتشي ذراعه حول كتفي شيهو و سحبها إليه ثم قال بصوت مرتفع : لنذهب... حبيبتي.
    احمر وجه شيهو لكنها استسلمت للأمر و خرجت مع شينتشي.

    *** عند ران و سونوكو.
    سونوكو : كسو.. هذا الغبي.. لقد نسي مشاعرك و ذهب مع تلك الفتاة.
    ران : لا تلوميه يا سونوكو.. فأنا من قرر عدم الموافقة عليه..
    سونوكو : لقد قلت ذلك في لحظة غضب.. و الغبي لم يلاحظ أنك لا زلت تحبينه.
    ران (بحزن) : ربما لم يكن يجدر بي التسرع.. لكن انظري إلى الجانب المشرق.. لقد ارتبط مباشرة بفتاة أخرى.. هذا يعني أنه لم يكن يحبني حبا حقيقيا.
    سونوكو : كلا.. شينتشي لن يجد أبدا فتاة أفضل منك.
    تبتسم ران لكنها كانت تعاني داخليا.
    فجأة تأتي سيرا.
    سيرا : عن ماذا تتحدثون؟
    سونوكو : عن ذاك الأحمق.. الذي ترك ران من أجل تلك الفتاة.
    ران : سونوكو! لا تقولي هذا عن شينتشي!
    سيرا : تلك الفتاة؟
    سونوكو : ماذا؟ ما بها؟
    سيرا : لا شيء.. لكن.. هل أنتما متأكدتان أنهما على علاقة.
    سونوكو (بعصبية) : أجل.. ذاك الوغد! لقد كان على وشك معانقتها قبل قليل و ناداها ب"حبيبتي"
    سيرا : واو.. كان هذا مفاجئا.
    سونوكو : و هذا ما ظنناه أيضا.

    ***عند شينتشي و شيهو
    بعد خروج الثنائي من الفصل.
    شيهو : لقد خرجنا الآن.. لذا هلا تكرمت و أزلت يدك؟
    شينتشي : كلا.. فبالنسبة للجميع الآن.. أنا حبيبك.. تقبلي الأمر فحسب.
    شيهو : رومنسي أحمق.
    شينتشي : شكرا على الإطراء.
    وصل الثنائي إلى المطعم و جلسا على طاولة أمام بعضهما البعض، و سرعان ما لحق بهما الفتيان اللذان تحدثت عنهما شيهو و جلسا على طاولة مجاورة.
    شينتشي : يبدو أنهما لا يستسلمان بسهولة.
    شيهو : إذن خطتك الغبية غير ناجحة.
    شينتشي : ما رأيك بهذا؟
    أخذ شينتشي لقمة بعيدان الأكل و وجهها إلى شيهو.
    شيهو : ما الذي تفعله؟
    شينتشي (ابتسامة اصطناعية) : هيا افتحي فمك الآن و لا تتركيني معلقا هكذا.
    فتحت شيهو فمها و أطعمها شينتشي.
    شيهو (بصوت خافت) : غبي.. أنت تستغل الوضع لصالحك.. أليس كذلك؟
    شينتشي (بسخرية) : أجل.. نوعا ما..
    تقدم فجأة الشابان إلى طاولة شينتشي و شيهو..
    الشاب 1 (الذي كان يحدق فيها) : مرحبا.. اسمي سايتاما ريجي.. لاعب كرة سلة.
    الشاب 2 (الذي كان يتحدث مع أصدقائه عنها) : و أنا هوشينوموري شيسكي.. وسيم محبوب.
    نظرت شيهو إليهما بتعجب و قالت : تشر...
    يقاطعها شينتشي : تشرفنا.
    ريجي : هل يمكننا الجلوس بجانبكما؟
    شينتشي : لكننا سنقوم بعد قليل.
    شيسكي : لا بأس.. سنجلس معكما ريثما تنتهيان من طعامكما.. لحظة.. شيهو-سان.. أين طعامك؟
    شيهو : أنا...
    يقاطعها شينتشي : لقد نسيته.. لذلك أطعمها بنفسي.. أليس كذلك؟ حبيبتي.
    شيهو : أجل.
    جلس ريجي بجانب شيهو بينما شيسكي بجانب شينتشي.
    شيسكي : إذن لقد كنت تحقق في قضية طوال هذا الوقت.
    شينتشي : أجل.
    شيسكي : و هل اكتشفت من المجرم؟
    شينتشي : أجل (في نفسه) في الحقيقة هناك منظمة بأكملها تنتظر القبض عليها.
    بينما كان شينتشي يتحدث مع شيسكي، بدأ ريجي الجالس بجانب شيهو يقوم بأشياء غريبة.
    ظل في البداية يقترب منها ببطء حتى تقلص الفراغ بينهما بل اختفى، و بعد ذلك بدأ بملامسة قدميها، كانت تعتقد في البداية أنه لا يقصد ذلك، لكن بعد ذلك بدأت تتجنبه لكنه أصبح يبالغ أكثر فأكثر.
    شيهو : أبعد يديك عني.
    شينتشي : ماذا هناك؟
    ينظر شينتشي أسفل الطاولة ليجد منظرا غير سار أبدا.
    شينتشي (بعصبية) : أيها الوغد.. كيف تتجرأ..؟
    يقف ريجي و يقول : و ما شأنك أنت؟ ألست تحب صاحبة المثلث؟
    شينتشي : إياك و التحدث بالسوء عن ران!
    ريجي : أرى أنك قد صرت تدافع عنها الآن... ماذا عن حبيبتك الجديدة؟
    شينتشي : لا تتجرأ على الحديث عن شيهو أو لمسها بيديك القذرتين من جديد!
    ريجي : أنا حر أستطيع فعل كل ما أريد.. و أنا أردت ملامسة..
    يقاطع شينتشي كلام ريجي بلكمة سباعية الأبعاد حادة الزوايا زلزلت أسنانه فنهضت شيهو لتوقفه : كودو-كن..كودو-كن! توقف!
    لكن شينتشي كان مشغولا بالعراك مع ريجي، و كان يتم تبادل الضربات بين كلا الطرفين.
    اجتمع الطلاب حول الخصمين و بدؤوا يشاهدون ليعرفوا نتيجة العراك.
    شيهو : كودو-كن.. أرجوك.. اتركه..

    *** و في الفصل
    دخل أحد التلاميذ يصرخ : أسرعوا يا شباب! هناك شجار في المطعم بين كودو شينتشي و سايتاما ريجي.. تعالوا لتروا ذلك!
    ران : شينتشي ؟
    سونوكو : لا بد و أن ذاك الغبي قد أوقع نفسه في مشكلة ما من جديد.
    ران : أنا ذاهبة لأرى ما الذي سيحصل.
    سونوكو : سآتي معك.
    سيرا : أنا لن آتي يا فتيات.. أراكما فيما بعد.
    ران و سونوكو : حسنا.
    وصلت ران و سونوكو إلى المطعم ليريا شينتشي و ريجي يسبحان في دمائهما.
    فجأة جاء المدرسون و تمكنوا أخيرا من الفصل بين طرفي الشجار.
    مدرس : ما هذا الهراء الذي حدث هنا؟ أنتم طلاب عاقلون.. لكنكم تتشاجرون كالأطفال في عمر كهذا!
    مدرسة : لم أتوقع هذا منك يا كودو-كن.. في أول يوم لك بالمدرسة بعد طول غياب.. بدأت بافتعال المشاكل.. هيا أعطني تبريرا لما يحصل.
    بقيت شيهو صامتة تنظر إلى الجميع نظرة باردة.
    شينتشي : لقد كان هذا الوغد يتحرش بشيهو.
    الجميع : ماذا؟
    شينتشي : لقد كان جالسا بجانبها.. و لا داعي لذكر ما الذي كان يفعله حينها.
    ريجي : لقد سقط مني هاتفي و كنت أبحث عنه فقط.. إنه يحب تكبير الأمور.
    شينتشي : و هل يبحث الناس عن هواتفهم التي سقطت لدقائق معدودة دون النظر حتى؟ كما أن هاتفك قد كان طوال الوقت موضوعا على المنضدة.
    المدرس : ميانو-سان.. هل ما قاله كودو-كن صحيح؟
    شيهو : أجل.. لقد كان كودو-كن يدافع عني.
    المدرسة : إذن لقد فضت المسألة.. ريجي-كن.. اذهب إلى مكتب الممرضة ثم إلى مكتب المدير.. و أنت كودو-كن.. فلتذهب لتلقي العلاج.
    تفرق التلاميذ فاقتربت ران من شينتشي و قالت : شينتشي.. هل أنت بخ...
    يقاطعها صوت شيهو : هل أنت بخير؟
    شينتشي : أنا من يجب أن يسأل.. هل أنت بخير؟
    شيهو : أنا كذلك.. لكن ما كان يجب أن تضربه.
    شينتشي : لقد استفزني.. و أنا لا أتحمل رؤية أحد يؤذيك.
    شيهو : المهم الآن.. فلنأخذك إلى مكتب الممرضة.
    شينتشي : لكنني بخير.
    شيهو : انظر إلى كمية الدماء التي نزفتها، قد تفقد وعيك في أية لحظة.
    شينتشي : حسنا.. حسنا.
    ذهبت شيهو و شينتشي إلى الممرضة بينما تجاهلا ران التي ظلت تنظر إلى ما يحدث بحسرة.

    ***و في مكان قريب، وقف المجهول يتحدث عبر الهاتف .
    *** : أجل سيدي.. أنا متأكد أنها على علاقة به.. أؤكد لك ذلك.
    *** : إذا كنت مخطئا فسأقتلع عينيك من محجريهما.
    *** : لا شك في الأمر.. لقد قال هذا بنفسه.
    *** : إذن لقد جنى على نفسه بنفسه.

    نهاية البارت
    - من هما المجهولان اللذان كانا يتحدثان عبر الهاتف؟
    - هل ستتحرك المنظمة قريبا؟
    - ما رأيكم بمشاكل الثانوية؟
    - ما هو أكثر جزء أعجبكم؟ (إذا كان موجودا طبعا) ضض1
    - لا زلت لم أجد عنوانا مناسبا للبارت القادم.
    - توقعاتكم؟ آراؤكم؟ انتقاداتكم؟






     
    آخر تعديل: ‏10 يوليو 2018

مشاركة هذه الصفحة