الختم الماسي السلطة | Power (1 زائر)


7sN

مشرف سابق ~
إنضم
16 أكتوبر 2015
رقم العضوية
5399
المشاركات
1,405
مستوى التفاعل
4,187
النقاط
597
أوسمتــي
9
العمر
27
الإقامة
Kuwait
توناتي
490
الجنس
ذكر
LV
2
 
at_172081046945741.gif

@j u d i t h

12/ يوليو

أحب أبدأ الرد بالتعبير عن خوفي ورهبتي من العواقب اللي كانت بتجيني لو اني ما رديت
على الموضوع، وما كان له داعي أقرأ الموضوع لأن تم استخدام بعض سلوكيات السلطة
علي من بعض الناس عيو1 :

كما وأردت إدراج بعض الفضائح كوني حليفة لطلابك
لكنني فكرت في الاستفادة منها في ابتزازات قادمة، كالرد على مواضيعي مثلًا مقابل التكتم دولور2
.
ثانياً ما شاء الله على التصاميم الجبارة من @P!NK ، وياسلام على التنسيق والحركات، الموضوع
طالع بشكل مرتّب رغم ان اسلوب الكتابة نفسه كان يكفي، بس التصاميم دخلتني جو المسجون، وانا
فعلاً كنت مهدّد أساساً قر1

.
-ندخل بالموضوع-
.
أول شغلة تذكّرتها لما عرفت الموضوع هي المقولة
"لو خيّروني بين زوال الطغاة وبين زوال العبيد، لاخترت بلا تردّد زوال العبيد، لأنّ العبيد هم الذين يصنعون الطواغيت"
+
"لا تسأل الطغاة لماذا طغوا، بل اسأل العبيد لماذا ركعوا"

.
بينما نجد أغلب الناس يلقون باللوم على السلاطين، نشوف الانحراف عن الرأي السائد بهالمقولتين وفي
المؤشرات بموضوعج لما تكلمتي عن مزرعة الحيوان مثلاً .. لأنه تساؤل بديهي، ليش الشعوب ما تلوم
نفسها؟ ليش ما يتعلمون من التاريخ عالأقل؟

.
الأسئلة اللي تجي ببالي واناقشها مع نفسي هي:
.
- ماهي السلطة الظالمة بالضبط؟
هل في شي يحدد الظلم؟ هل في مقياس محدد يبيّن ان هذي السلطة تعدّت الخطوط الحمراء؟ حسيت ان مافي
مقياس غير المقياس الديني لأن الدين يُلزم باستخدام البديهيات، مثلاً ان الله يمتلكك لأنه خالقك، البديهية هنا
أن صانع الشيء يمتلكه، فبهذي القاعدة البديهية نعرف أن في حدود أخلاقية يضعها الخالق، فالظلم والعدالة
يقعون تحت مظلة الدين، أما حق الحياة وحق الحرية مالهم أي معنى لما نجرّدهم من الدين، ليش؟ لأنهم غير
مُلزِمين بأي قاعدة بديهية، أقدر أرفض أعطيك حق الحرية والحياة بمجرد قولي "لا"

.
- هل زراعة الخوف في الشعب سيئة مطلقاً؟
ممكن كـ ردة فعل نقول نعم سيئة، ولكن نشوف الدين يطبّق هالشي بالتحذير من غضب الله ومن عقابه في
الآخرة، صحيح تطبيقه في الحياة يختلف لأن الإسلام (في الحياة) يعاقبك على المجاهرة بالفعل المحرّم مو
على ارتكابك له، ولكن الخوف يظل مزروع بداخلك وفي بعض الأحيان يعبّر عن عمق إيمانك، فـ زراعة
الخوف مو سيئة مطلقاً، السوء يكون في هدف استخدامها .. وغالباً الهدف يكون فساد 🤷‍♂️ ولكن على الرغم
من إلتفاتتنا بسوء الفساد، هذا لا يُلزم الحاكم بعدم العمل به..

.
- هل الغاية تبرر الوسيلة؟ أو هل يوجد شي اسمه "من أجل المصلحة العامة"؟
أرجع للدين للمرة الثالثة؟ ه1 جوابي راح يكون مكرر وفكرت إني ما أجاوب، بس بقول موقف النبي صلى الله عليه وآله
وسلم لما قال للصحابة انهم يعملون بالتقيّة (إخفاء عقيدتهم اجتناباً للشر) وهذي كانت وسيلة تبرّر الغاية والتي هي جمع
أكبر عدد من الناس للدخول في الدين، لا ننسى ان النبي كان بمقام الحاكم بهالموقف وفعلاً استطاع أن يصل للحكم
السياسي على المنطقة باستخدام هالوسائل وفتَح مكّة .. الصلح مع قريش كانت إحداهم، التعاون مع أبو طالب رضي الله
عنه كانت إحداهم، هنا عاش الدين على تسلسلات صعبة من الأحداث اللي تضمّنت الموت والتعذيب من أجل "المصلحة
العامة" فـ نعم: الغاية تبرر الوسيلة، المشكلة - أيضاً - تكمن في تطبيق هالمبدأ، نفس لما ستالين استخدم منصبه المتدنّي
بين ساداته واستطاع الوصول للحكم وصار من أكبر الأمثلة على الحكام الظالمين بالتاريخ، كل مبدأ له سياق يبرّره أو
يُدينه

.
أعتقد واضح المنطلق اللي أتكلم منه، السلطة لما تكون مجرّدة من البديهيات، ما نستطيع ان نُخطِّئها بأي شكل
من الأشكال، لأن لا يوجد أي إلزام منطقي يخطّئها أصلاً! الإنسانية مجّرد كلمة مالها معنى حقيقي في قانون
الغابة

.
انزين انا ليش ظليت أتكلم طول المدة عن البديهيات والسلطة؟ هذي بتكون اجابتي على السؤالين الثالث والسادس:
.
3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟
6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟
.

كانت عندي نوع من أنواع السلطة بتربيتي لأخوي الصغير، وكنت ألاحظ سقوطي في "شراك لعنتها" بين فترة
وفترة ولما واجهت نفسي اكتشفت انه خطأ ولازم يتعدّل، لما تعمقت في الدين والبديهيات صارت هي تحكمني
بتعاملي معاه وبطريقتي في الكلام معاه، لاحظت وجود الحاجز اللي يمنعني من ضربه أو سبه أو الاستهزاء
فيه، أعتقد وقتها الجزء المسؤول عن التعاطف كان مضروب ه2

.
وهذا متصل بالكلام اللي ذكرته الأخت @Meoω❀ :
الانسان الي حابب يصب
كل عقده النفسية على جماعة فقط ليحس بشعور أفضل أو لتحقيق مصالحه الشخصية ..

بس صدقوني انا خوش انسان وطيب مافيني شي تع1
.
7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟
.

والله أطلّع حقي من خشمه ه1
هو الظلم له أكثر من لون وأكثر من شكل، في حالات يمكن لازم انك تسكت فيها درءاً للمفسدة، غير ان المصلحة
العامة ممكن تقتضي أنك ترضى بالأمر الواقع، صعب أجاوب عن هالسؤال لأني أتخيل نفسي في الاتحاد السوفييتي
مثلا، هل وقتها راح أدافع عن حقي؟ ما أعلم بصراحة، بس اللي أعلمه من شخصيتي ومن المواقف اللي مرّيت فيها
هو اني ما أسكت عن حقي أبداً

-
أعتقد انتهيت من الرد، في أشياء ما تكلمت عنها لأنج كفّيتي و وفّيتي فيها، غير الردود فوق ما تركوا
لي شي جديد بالأسئلة لأني لقيت نفسي أتفق معاهم بأغلب اجاباتهم ض00

بس عندي سؤال، هل الله يرضى إني أقعد 3 ساعات عشان أرد على موضوع؟
واذا كلامي كان ماله دخل بالموضوع، خلج راضيه فيه للمصلحة العامة
يعطيج العافية اوب2اوب2
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

إنضم
23 مارس 2013
رقم العضوية
1
المشاركات
36,150
الحلول
41
مستوى التفاعل
95,858
النقاط
2,263
أوسمتــي
25
العمر
35
الإقامة
العراق
توناتي
11,200
الجنس
ذكر
LV
6
 
at_171603461922141.gif

@Emilyko ᰔ
15/7/2024


-
مرحبًا ..
شلونج ؟ شلون خشمج طويل وحاد ولامع ؟ اكيد تدهنينه بزيت الزيتون
المهم نجي لموضوعج مال الخشوم السلطوية ..
اكو مقولة دوم نكررها بحياتنا اليومية وهي لما نكول اكون سيد نفسي
ان تكون سيد نفسك يعني ما يكون عليك سلطة من شخص ما بابسط الامور وان كان الاستيقاظ من النوم كمثال!
او لنقل بحالتنا الاكبر بالواقع وهي فقره صاحب الشغل التاجر والعامل الي يستغل عنده والي بكثير حالات
يكون مجبر يتحمل كل كلام وسخافات صاحب الشغل لان مربوط رزقه ورزق عائلته على هالمال الي يجي منه
وهنا يكون صابر ومتحمل واول شي يقولة لما تسئلة عن تمنياته يقول اكون سيد نفسي اشتغل متى اريد وانام متى اريد واقوم متى ما اريد
الخ من التفاصيل الي تختلف من شخص واخر لكن الهدف واحد وهو الطموح بان تكون ضمن دائرة التحكم بنفسك لا بالتحكم عليك..
اذن اكدر الخص موضوع السلطة بان يكون الشخص صاحب سلطة على نفسه وبدأ هالمنطق لما الاشخاص حولنا
اتخذو من سلطتهم كوسيلة للاذلال وبالتالي حصل شرخ كبير بمفهوم السلطة لان بالنهاية اساس السلطة الحقيقي هو خدمة الناس
ان تكون صاحب سلطة معينه هدفها الاساسي ان تقدم خدمة للناس لا ان تذلهم او تستعبدهم ولكن بعالمنا الحالي الامر بعيد بشكل كبير
ما راح اكمل شرح لان اشوف اغلب كلامي راح يكون مكرر لو جاوبت الاسئلة فراح ابدي بيها مباشرة

1- ما هي السلطة في نظرك؟ هل تستطيع تعريفها دون الوقوع في دوامة من 'لكن'؟
ابسط واسهل مفهوم للسلطة راح اعرفه بالشكل التالي
السلطة هي ان اقعد من النوم وقت ما اريد وانام وقت ما اريد واكل وقت ما اريد والعب وقت ما اريد واشتغل وقت ما اريد
بمعنى ان اسوي اي شي اريده لنفسي بالوقت الي يعجبني ولو حصل هالشي فانا امتلك اهم سلطة واحسنها.
2- هل السلطة من تفسد الشخص أم أن الشخص هو الذي يفسدها؟
دوم اعتبر ان الاعمال تقاس بنوايا الشخص وبالتالي الي نيته خايسه راح ينشر الخياس والي نيته صافيه راح ينشر الجمال
كثير نسمع ان المكان الفلاني او المنصب الفلاني مجرد ان تصل له تنسى كل الامور وتصير شخص مختلف شخص سيء فاسد الخ
لكن هالمنطق وهمي بنظري لان بالنسبة لي اشوف ان كل الناس عندها نوايا واحدة الفرق انها خفيه ولما تصل للمكان الفلاني
تكشف عن نواياك الخفية بمعنى الشي مو انك تحولت من طماطا ناضجة لطماطا مخيسه بهالبساطة وانما ان بداخلك الخياس متخفي
وظهر والسلطة الي وصلت لها ما هي الا مرأة عكست حقيقتك ولهذا نرجع على ان الي نيته صح يشتغل صح والعكس.

3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟
ليس للسلطة اي لعنة ليسقط الشخص بها وانما لها حمل ومسؤوليه واصوات كثيرة واجساد وايادي معلقه تحاول سحبك تحتها
كثير يمتلكون السلطة بوقتنا الحالي لكن لما نجي نركز عليهم نشوف وهم بسلطتهم القوية هم ادوات بيد غيرهم ما يقدرون يعملون شي
بدون ما يكون في اطراف خفيه تحركهم من تحت وهالشي بكل مكان صاير وحتى على مستوى دول كبرى ..
ولهذا ان منحت السلطة اول شي اسويه اني اسمع اراء الي حولي بس ما اطبق كلامهم وانما اراجعه بعقلي واشوف صوت المنطق بيه
اشوف شنو الفائدة العامة من ما طرح من افكار لي هل هناك فائدة عامه ام فائده خاصه ام فائده فردية لشخص بحد ذاته ؟
ان سمعت صوت العقل في داخلك وركزت على الفائدة العامة ولم تفضل نفسك على غيرك ستنجح ..
عن نفسي ما افضل ان امتلك سلطة معينه لان ما اقول اني راح استخدمها لنفسي لكن راح استخدمها بشكل اخر ممكن يكون صحيح لكن يسبب الكثير
من الدمار لكن بنظري راح يكون شي لابد منه لنأخذ على قياس سلطة الدول فاعطيني سلطة دولة وساجعلها دولة تخوض حروب بلا توقف تجاة كل الظلم
الي يصير والسكوت والجبن بالعالم .

4- ما رأيك في مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة
اعتبر هالمبدأ ببساطة تهرب عن المسؤوليه وسخافة تامة ..
كل شخص يسوي شي معين يتحمل مسؤوليته ما يتهرب خلف قناع ان هناك غايه عظمة كنا نريد نصل لها لكن كان هناك ثمن لازم يدفع
ان كان هناك اثمان تدفع من اجل غايه مهمه او في الصالح العام اوك تمام لكن الثمن يجب ان يدفع
لنأخذ مثال بهالمنطق من كيم اوف ثرونز اخر جزء , كاليسي لها الاحقية التامه بالحكم للممالك السبع ولكن مع حكمها راح يكون الكثير من القتل والدمار
لان صارت تفرقه ونبذ بسبب كومه امور وبسبب قتلها كثير من الابرياء وهي داخله تسيطر على العرش جون سنو ليوقف سلسلة الدم هاي قام قتلها
هل وقف وقال قتلتها لان عملت كثير جرائم وراح تسوي اكثر وانا نقذت الموقف ونصبوني حاكم مكانها ؟ لا
تحمل انه قتلها وبالتالي تم نفيه خارج الاسوار .. الي ما شايف المسلسل ممكن يشوف كلامي غريب لكنه اقرب مثال اقدر اوصفه
بمعنى لو كان لازم تسوي شي مو زين بهدف الصالح العام فنعم سوية بس لازم تتحمل المسؤوليه لا تتهرب منها فهذا منطق الجبان والفاسد.

5- هل أنت مع أو ضد السلطة المطلقة، لماذا؟
هناك امور تحتاج السلطة المطلقه وهناك امور لا .. فحسب الموقف الي انحط بيه اختار
صعب ان تختار بدون سياق معين مطروح عليك ..
كمثال يحتاج السلطة المطلقة هي خوض حرب مباشرة ضد الكيان الصهيوني بدون اي تفاهم لانه انتهك وقتل وسلب واعتقل والخ الخ
وكلها عملها على المسلمين المحاصرين المستضعفين في حين كل الدول وقادتها وجيوشها رجل كرسي او مزهريات او نسوان لابسات حجابات
ماكو احد اهتزت عنده الغيرة العربية او الاسلامية وقرر يطلع خارج سرب الجبناء الي خانعين وساكتين وخايفين .
فهيج موقف راح اشجع السلطة المطلقه لشخص ليخوض حرب اجبارية وان كان شعبي رافضها اجبره عليها ليش ؟
لان امشي من منطق الحديث الشريف
(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)
اذن هنا انا مستعد ادخل جيشي ودولتي بحرب وان استمرت سنوات ليش لان اشوف هالشي لازم يصير وهو الشي الصح
لكن ممكن تطلع اعتراضات كثيرة وسببها خوف وحب للدنيا وملذاتها بالتالي السلطة المطلقه تخليني اتجاوز الاعتراضات .
بمواقف اخرى لا ما راح تكون السلطة المطلقة جيدة اذن السياق هو الي يحدد مع او ضد .

6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟
سوء السلطة موجود بشكل مو طبيعي ونشوفه بحياتنا اليومية بشكل كبير وان كان على امور جدًا بسيطة
لنأخذ ابسط مثال انك تقف بطوابير كبيرة لحتى تشتري شي او تاخذ شي ويجي لك ابن الشخص الفلاني او الواسطة الفلانية
ويتجاوز كل هالطوابير وياخذ قبلك ويمشي ولما تحاجج الشخص الي اعطاه طريق يقول لك ولك اسكت ما تعرف هذا منو ؟
هذا فلان تالي يسوي لنا سالفه او يخبث الخ , بمعنى احنا نصنع الطغاة لما نعودة انهم اشخاص اهم من غيرهم .

7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟
بالنسبة لي ما اسكت عن حقي وابقى اطالب بيه واتعارك عليه حتى وان كان ضد شخص اعرف اني خاسر ضده
بنظري تعارك مع الشخص وخذ حقك حتى لو كان الثمن ان تأكل طن كتل وتتورم المهم انك بينت موقفك والكل حولك شافه
عندي مبدأ بحياتي بالواقع لو شخص تجاوز علي وكان واضح من بنيته الجسديه انه اقوا مني وان اي عركة نهايتها اني خاسر
راح انقض عليه واتعارك وياه صح بالنهاية اكل طن ضرب واتورم بس اكون اخذت حقي منه بكم ضربه ووضحت له ولكل الي حوالي
اني ما سكتت عن حقي ولا تراجعت وقد اكون خسرت المعركة معه لكن كسبت الحرب لان وضحت للكل موقفي وعدم سكوتي
فمع حقك انطلق ان كنت كاتل او مكتول

نشكر خشمج يا حرباء اليمامه على الموضوع السلطوي ونحتاج نشوف موضوع جديد عن الواسطة
بما ان واسطاتج كلش كلش هوايه هم2
كل الود ~
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

O Z E N

كأنّ المَدى ضيّقُ
إنضم
7 فبراير 2020
رقم العضوية
10758
المشاركات
5,145
الحلول
2
مستوى التفاعل
20,280
النقاط
1,065
أوسمتــي
15
الإقامة
الجزائر
توناتي
2,557
الجنس
أنثى
LV
3
 
at_171603461922141.gif

@Emilyko ᰔ
15/7/2024


السلام عليكم لِيليث
كيفك وكيف أمورك ؟ عساكِ بخير

موضوعك ممُيز من فكرة النقاش لطريقة الطرح!
مميز بمعناها الحرفي
النقاط و الكتب الي مريتي عليها بموضوعك بتوضح خلفيتك الجيدة عن الموضوع، لُغتك زادت فخامة و لذة الموضوع و شوقتني للجاي منك

فكرة الرد الأول الي زي الافتتاحية جميلة جدًا، رح أسرق منك الفكرة مُستقبلًا فعملي حالك مش منتبهة اك

و بخصوص الافتتاحية لازم أذكر كم أبدعت القمر @P!NK فتجيسد الموضوع بتصميم


حاولت أجاوب بضمير بس فلتت مني


at_172028757929579.png

1- ما هي
السلطة في نظرك؟ هل تستطيع تعريفها دون الوقوع في دوامة من 'لكن'؟

هلء سؤالك الأول لحالو يُعتبر سؤالين

شو هي السُلطة بالنسبة لي؟
هي عبارة عن نفوذ مؤقت يمنح لشخص ذو مؤهلات محددة ليقوم بوظيفة معينة

النفوذ يزيد كل ما كانت الوظيفة أصعب و أثقل
أحيانًا السُلطة لا تُمنح أساسًا، تُصنع زي ما بنشوف عند مدراء الشركات الناشئة الخاصة
أو بتنولد و هي حكر لإلك زي ما بيصير بالمَمالِك

و في "أحيانًا" هي الي حكينا عنها نكتشف أنو قصة المؤهلات حبر على ورق

خلينا من كل التعريف الي فوق لأنو خيال في خيال

التعريف الحقيقي للسلطة هو المال، في عندك مال يبقى في عندك واسطة، نفوذ، و حتى سُلطة
و هالشي نشوفو بكل مكان كيف القوانين بتتغير بس عشان فُلان معاه
، و أكبر مثال على هالشي تحكم الصهيونية بكل الحكومات العالمية عرأسها الحكومة الأمريكية
في مذكرات الرئيس الأمريكي السابق أوباما حكى أنو أول و أهم نقطة لازم تركز عليها بحملاتك الرئاسية أنو تمنح وعود لليهود، عشان يرضى عنك الصهاينة
حاليًا عم نشوف بايدن الي بيعاني من الزهايمر كيف عم بيتم تسييرو من الصهيونية المسيطرة على البيت الأبيض

الشي الي وصل الصهيونية ليكون عندها سلطة حتى على حكومات أقوى الدول هو أنو الصهاينة هم أصحاب الثروات و أكبر الشركات بالعالم من زمن الدولة العثمانية

أما الجزء الثاني من سؤالك فلو كانت السُلطة بعالمنا بتوافق تعاريفها بالكُتب كُنا وقعنا في فخ "لكن" مثل أول تعريف الي كلو استثناءات، بس مع الأسف شكل السلطة حقيقةً بسيط بساطة تثير الرغبة بالضحك
Everything is about money


2- هل السلطة من تفسد الشخص أم أن الشخص هو الذي يفسدها؟
الشخص هو الي بيُفسد السلطة، و مش العكس
لما بدك تختبري شخصين مين فيهم أذكى بتحطي قدامهم نفس المعادلة و الي بيحلها أسرع و أحسن بيبقى أذكى

نفس الشي بالنسبة للفرد الصالح لما بدك تختبريه تعطيه أسباب الفساد و تشوفي هل بتفتنو أو لا، الشخص الصالح ما السلطة إلا اختبارٌ له، و الي بيفشل بهاد الاختبار هو من الأساس في شي مو تمام بجوهرو

و هالناس الي بتغويهم السلطة أو هما بالأساس سعو لها لرغبات شخصية لا تخدم مهمتهم هما الي أفسدو صورة السلطة

صرنا نسمع عنا ناس بتمنع ولادها تدرس حقوق لأنو المُحاماة و القضاء و السياسة مستنقعات للفساد و هما من أبرز صور و سُبل السلطة، هالشي أمي بتمها حكتلي ياه أيام الثانوي لما تناقشنا بشو بدي كمل أدرس مستقبلًا قالت اتركك من هالشغلات أي غلط بيورطك مع ربك


3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟
لا مافيني، أنا أبدًا مو شخص مناسب للسلطة و لا أمتلك لا مؤهلاتها (الي أنا أفترضها) و لا أفضل أتحط فموقف تُحتم علي فيه

غالبًا بوقع بشر لعنتها على فرض أنو هي الي بتلعنا مش نحنا
لأني شخص شخصوني جدًا 😞


4- ما رأيك في مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة
دينيًا هالمبدأ صالح في حالات لما تكون المنفعة أكبر من الضرر، و وفق ضوابط شرعية مثلًا لا يجوز السرقة لإطعام المساكين بينما يجوز الكذب في عدة مواضع

بس طبعًا هالشي لا يمُت للميكافيلية مفتوحة الأبواب معدومة الحدود بصِلة


5- هل أنت مع أو ضد السلطة المطلقة، لماذا؟
ع حسب الموقف و الأشخاص، بعطيك مثال أغلبيتنا بمشاريع الجامعة لما يحطونا مجموعات و ما بنلاقي معانا أي حدا مؤهل ليقود المجموعة بناخد نحنا دفة القيادة و نرأس المجموعة لا و فوقها بننجز أغلب المشروع لحالنا لأنو أعضاء المجموعة يا مو مهتمين يا مش عارفين الله حاطهم فين

ففي مواقف مابيكون عندك وقت للانتظار فبتاخدي دفة القيادة الفردية حسب الي بتشوفيه
و مرات بيكون معك الوقت الكافي بس مافي معك أشخاص مؤهلين لا للقيادة لا لطرح أفكارهم العظيمة للعالم حتى

هالنقطتين تتجلى فالأحزاب و البرلمانات العربية الي فشلت منذ الأزل فالخروج بقرار واحد يخدم مصالح شعوبها

و مافي مثال عن سوء السلطة المطلقة أحسن من الممالك العربية كمان، و مش محتاج ننوه أنو كل العرب عبعضهم ممالك لسا ماشفنا جمهوريات ديموقراطية لا أخد برأي الجمهور و لا ديموقراطية ^^

6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟
حياتنا كلها معاناة مع سوء استخدام السلطة، تعسف و تهاون فكل مكان أقل شي لما تستخرجي الأوراق الحكومية بيكرهوك عيشتك كأنك جاية تشحتي أو كأنهم بيشتغلوا ببلاش و عاملين فيك معروف، خلينا من التعسف بالمشافي و المدارس و الجامعات

هدول حرفيًا بأسفل هرم السُلطة ما حكينا عن الي فوق

هَي هِي أقل حياة بالدول العربية


7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟
ع حسب
مش كأني من النوع الي بيسكت عن حقو، على النقيض أنا من الناس الي مكلفة نفسها بالدفاع عن حق أي حدا مهضوم و دائمًا بتلاقيني بحشر خشمي بسوالف مالي فيها
لأني ما بقبل و لا بتحمل ينظلم حدا قدامي حتى لو مشخصنتها مع هداك الإنسان (لهيك حكيت ما أفضل اتمنح السلطة)

بس مرات دفاعك عن حقك بمواضِع ما بيجيبلك غير سخط جهة معينة و لا بيجيب حقك، هون من الذكاء و الإيمان و الترفع أنك توكل الله على الي ظلمك

لهيك أنا بهيك حالات حعاند أكثر و خليهم يسخطو أو يموتو



خلصنا، و بهي المناسبة أذكرك أني أحبك عشان مش عارفة أكتب خاتمة للرد و عشان تغار علي وحدة مش حنمنشنها حتى ماتغار @S a n d r a
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

Evaℓɪиє Nєss

كأنّ المدى ضيّق ، كأنّ دمي مُوثقُ
إنضم
9 مارس 2015
رقم العضوية
3689
المشاركات
1,344
مستوى التفاعل
1,507
النقاط
897
أوسمتــي
5
توناتي
3,120
الجنس
أنثى
LV
1
 
at_171603461922141.gif

@Emilyko ᰔ
15/7/2024



و عليكم السلام و رحمة الله

كيفك و شخبارك أخبارك ليلي ؟ عساك بخير و طيبة إن شاء الله

اختيارك للموضوع موفق جدا حبيته
الموضوع هذا بالذات متفرع و متشعب جدا خصوصا ان الناس مختلفة
و مستحيل يتم إنشاء دراسة واحدة تعبر عن كل الناس باختلاف شخصياتهم
حنا أساسا كمسلمين ندري ان الشخص السوي و القادر يبقى سوي و قادر حتى بعد استلام السلطة
و أكبر دليل هم الخلفاء الراشدين ، ما ننكر انهم بشر مثلنا و حتى هم كان لهم أخطاء لكن السلطة ما نستهم في مسؤوليتهم
هم شافوها كمسؤولية مش امتياز يمديهم يستغلوه
هنا المشكل مب في السلطة انما في الإنسان اللي يستلمها هل هو قد المسؤولية
انما الناس اللي ف قلوبهم شوي طمع السلطة رح تطالع هالطمع و تضاعفه آلاف المرات
مثل مانهوا شفتها مؤخرا وحدة اكتشفت انها البنت غير الشرعية لأسرة ثرية و بعدما عطوها بطاقة سوداء تصرف منها
وش أول شي عملته ؟ راحت تتسوق و استغلت نفوذها ضد العاملين في المحل و خلت وحدة تركع لها
ببساطة لأنها حبت شعور القوة و التسلط
اللي في قلبهم جشع السلطة تضاعفه و تطالعه للسطح فقط لا أكثر
السلطة ما تغير الإنسان كليا ، لازم يكون عنده ميول للفساد مسبقا
1- ما هي السلطة في نظرك؟ هل تستطيع تعريفها دون الوقوع في دوامة من 'لكن'؟
أقرب شي أشوفه يشرحها هو كلمة السطوة أو الهيمنة ، ان يكون عندك القوة على شخص آخر
2- هل السلطة من تفسد الشخص أم أن الشخص هو الذي يفسدها؟
في عندنا مثل يقول " المربي من عند ربي " في معناه ان الانسان اللي له تربية حسنة هو كذا من عند ربنا هبة فيه
باسقاطها على سياق أوسع ، الإنسان السوي سوي ما تطلع منه نذالة و لا تغيره الدنيا
اللي يخاف ربنا يخافه في الناس و في واجباته ما يغيره شي
مثلا في مزرعة الحيوان ، الخنازير صارت فاسدة بسبب السلطة
لكن هل السبب هو السلطة ؟ ماهو أساسا الخنازير دائما علامة الفساد
3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟
ما أتوقع أسقط في لعنتها ، لكن أظن مستحيل أقبلها لأنها مسؤولية أكثر من انها تكون قوة و امتياز
4- ما رأيك في مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة
أتفق إلى حد ما ، مثلا أنا من الناس اللي كانت مع فكرة الدك في انمي هجوم العمالقة
و ما أحب ايرين ببساطة بسبب امتناعه عن استخدام الدك و قرر ياخذ منعطف طويييل حتى يوصل للسلام
عن طريق انه يوحد شعوب العالم كله ضده هو فقط باعتباره العدو الوحيد و بكذا الناس تتقبل الالديين
صراحة فكرة غبية ، و أشوفها قصور من الكاتب أيضا لأن الفكرة أساسا بعيدة عن الواقع
اليوم هم حلفا و غدا لما تنقص التهديدات عليهم و يدخل عصر السلام يصيرو خصوم بهدف استهدافهم للسلطة
فمن نفس هالمنطق أبرر جريمة في حق خصومي إذا كانت هالجريمة تنقذ حياة شعبي
و أقصد 'حياة' مب عشان قوة أو مال أو ملك نفس ما صاير حاليا في العالم
لأن اسرائيل أساسا مب دولة لصالح اليهود هم فقط البيادق ، احتاجو دولة في الشرق الأوسط فاستخدمو اليهود (اتفاق متبادل بينهم و بن صناع القرار من اليهود)
عشان كذا ما قبلو هدنة 9 أكتوبر و تبادل الأسرى آنذاك لأن إنقاذ الأسرى أبدا ما كان في الأجندة
فلو عندي سلطة death note تتوقع كم اسم رح اكتبه عليها ؟
5- هل أنت مع أو ضد السلطة المطلقة، لماذا؟
ضد ، power corrupts and absolute power corrupts absolutely
و مب قصدي انسان واحد ، المشكل في المنظومة نفسها ، السلطة ما تسبب فساد الشخص السوي
لكن الشخص الفاسد يوصل للسلطة ببساطة لأنه ممكن يسوي كل شي عشان يوصلها
في نطاق الناس الأقرب للسلطة هل تتوقع تلاقي انسان سوي بينهم أساسا ؟
كيف وصلو لهالنقطة من النفوذ حتى ؟ لأن الشخص اللي يلعب بعدل عنده فرصة أقل في النجاح ضد شخص يلعب بغش و فساد
و غالبا هالنوع ما عنده حدود و لا يعترف بوجودها أصلا ، ممكن يفوز عليه الشخص السوي لكن هل تتوقع يبقى عايش ؟

6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟
أبسط مثال الأساتذة ، الإدارة
مثلا مرة سمعت عن وحدة نجحت في عامها بالجامعة رغم ان معدلها السنوي 6 فقط لأنها قريبة وزير
و سمعت ان 2 من أساتذتي المفضلين استقالو من الجامعة لهالسبب
7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟
أنا عايشة حياتي على battery saver هه4
ما أدخل صراعات نتيجتها واضحة حتى لو انسلب حقي
يمكن أدافع إذا كنت ضامنة استعادة الحق ، أو إذا كانت خسارتي كبيرة
أما غير كذا فالدنيا لهم و الآخرة لنا

حبيت موضوعك جدا ش2
كان مدهش قلبا و قالبا ، فلا تحرمينا من طلاتك البديعة ق1


دمت في رعاية الله و حفظه
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

عبدالله 3

“فَمَتَى رَأَيْتَ بُسْتَاناً يُحْملُ في رُدْن ، ورَوْضَةً تُقَلُّ في حِجر
إنضم
14 يناير 2022
رقم العضوية
12560
المشاركات
335
مستوى التفاعل
1,224
النقاط
129
أوسمتــي
3
توناتي
3,105
الجنس
ذكر
LV
0
 

at_171718252645871.png


شكرًا لمرورك العطر، و ردك الفواح
في قسم المنتدى العام ☘
Fear × July <3



1-ما هي السلطة في نظرك؟ هل تستطيع تعريفها دون الوقوع في دوامة من 'لكن'؟

السلطة هي القوة والفرض والإخضاع.

2-هل السلطة من تفسد الشخص أم أن الشخص هو الذي يفسدها؟

السلطة طبعاً يجب أن تكون في حيازة شخص حكيم في موقع مهم بالمجتمع؛ لخدمة المجتمع وقيادته نحو صالحه.

3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟

قبل سنوات وبحكم قلة الوعي، أقول: نعم. كان من الممكن لو حصلت على السلطة أن تدمرني. لكن الآن لا، سأستخدمها في الخير والصواب.

4- ما رأيك في مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة"؟

ضده طبعاً، هذا المبدأ، في رأيي الخاص، بُني لكي يُمكن النرجسيين والمختلين من تحقيق مآربهم الفاسدة. انظروا إلى جرائم ذوي النفوذ والمال.

5- هل أنت مع أو ضد السلطة المطلقة، لماذا؟

إذا كانت بيد حاكم عادل، يعني مثلاً بلد مدمرة وأتى مستبد اصلاحي فأنا مع.

6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟

الحمدالله لم أر في حياتي أو لا أتذكر. لكنني وبحكم تتبعي للفن وأخباره أسمع كثيراً عن التسلط والجبروت.

7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟

سأنتظر الكارما ترد المظالم لأصحابها، والدنيا دوّارة.

موضوع رائع وجيد. المجهود واضح، سلمت يداكي أختي ليليث على كتابة الموضوع.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

هَيام

و ستُسقى بما سعيت ..
إنضم
18 أبريل 2021
رقم العضوية
11995
المشاركات
213
مستوى التفاعل
881
النقاط
284
أوسمتــي
1
العمر
25
توناتي
1,786
الجنس
أنثى
LV
0
 
at_171603461922141.gif

السلام عليكم و رجمة الله و بركاته

كيف حالكِ ليليث؟ عساكِ بألف خير و عافية ..

أخيرًا أتيحت لي الفرصة للرد على هذا الموضوع الفخم 🤍
السلطة .. أليست مما ينطبق عليها سلاح ذو حدين؟
أعتقد أن هذا الموضوع مثير للاهتمام حقًا، و يستحق قراءته بشكلٍ مُفصل!
أولًا لفت انتباهي كونكِ ربطتها بكل حضارةٍ و مكانٍ و فكر، فهي قد تتغير - بالفعل - وفقًا لكل ذلك و أكثر، ربما لهذا السبب قيدها الاسلام بمجموعة من الضوابط؟
كما وجعلته يخرج نفسه من دائرة الأشخاص الذين تطبق عليهم القوانين والقواعد ويرى نفسه أسمى ممن أقل منه.
ياه لم أكن أتوقع أن تأثيرها سيكون شديد لهذه الدرجة ')
و لكن أليس ذلك غريبًا؟ من المفترض أن تكون ولو مجموعة واحدة يُختار فيها شخص له حقًا شخصية القائد، فيقوم مثلًا باقتسامها على المجموعة!
لكوني أرى أن مثل هذا النوع من الشخصيات موجود حولنا .. أم أن ذلك فقط لكونهم لم يجربوا منصب حقيقي يجعلهم يتذوقون من هذه السلطة؟
فتجده يشتم المحيطين به
" اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع المكتسب"
تذكرت الكثير من الأشخاص عند قراءتي لهذا الجزء، يبدو أن هذا الاضطراب منتشر كثيرًا أيضًا ..
مزرعة الحيوان واحدة من أهم هذه الأمثلة التي عرضت هذا الصراع
هذا الكتاب ذكرته صديقة لي في رسالة الماجستر خاصتها للأدب العربي، أذكر أنها أيضًا أخبرتني كونه يشرح عن هذه الظاهرة بطريقة مختلفة ..
إلا أنها وفور تذوقها لإكسير السلطة نست كل شيء وتفننت في احتقار واستغلال
أن يجعل معانيه بهذا العمق رغم بساطة الفكرة، أعتقد أنها عبقرية بالفعل!
لأن الخلل ليس فيمن يعتلي الكرسي فقط بل في المجتمع ونهجه ككل
صحيح .. فالشعب أيضًا لهم عقول يفكرون بها، و بهم تنضبط شخصية الحاكم ان أراد الميل، آمل أن تنتشر هذه الفكرة في مجتمعاتنا أكثر ..
تعتبر زراعة الخوف من أهم الأساليب التي تلجأ إليها السلطة لضمان بقاء نفوذها وتثبيت عروشها.
و هكذا هم يحاولون كتم صوت العقول!

أعجبتني حقًا طريقتكِ في استدراج الأفكار بشكلٍ متسلسل دقيق 💜
فسلطة الآباء وإن كانت أحيانًا متطرفة
إلا وأن ما يحركها هو غريزة الأبوة
نوع آخر من أنواع السلطة .. من الجيد ذكركِ لأنواعٍ مختلفة، و جعلنا نلتفت و نتأملها قليلًا!

أما عن أسئلة النقاش 💙
1- ما هي السلطة في نظرك؟ هل تستطيع تعريفها دون الوقوع في دوامة من 'لكن'؟
سلاح دو حدين، لابد من كينونتها في كل مجتمع لكي ينتشر النظام، و لكن بحدود .. لذلك على الشعب أن يكون له صوت أيضًا، فيجعل لها قيود، و لا يسكت عن حقه ان أخطأ الحاكم، فالساكت عن الحق شيطان أخرس .. و لا ننسى أنه فهو بشر في النهاية، احتمال كبير أن تُغرقه تلك السلطة بين ملذاتها فينسى غرضه منها، و أنها مجرد منصب كغيرها من المناصب!
و إن كانت بضوابط شرعية كما كتبها الله لنا، أعتقد أنها ستكون أقل عرضة للفساد، فالله خالقنا و أكثر من يعرف نفوسنا ..
2- هل السلطة من تفسد الشخص أم أن الشخص هو الذي يفسدها؟
السلطة بمفهومها العميق لها العديد من المعاني كما سبق و قلتِ، لذلك لا يمكننا النظر اليها كمجرد كلمة مُجردة ..
و كما نعلم أيضًا - النفس البشرية - سهلة الانجراف، لذلك فقد أوصانا الله على تزكيتها كثيرًا، و رغم ذلك لازلنا نحاول!
اذن أعتقد أن السلطة هي ما يفسد الشخص، بحيث أنها تسمح له باختراقها، فإن لم يكن ملتزم بمبادئ ثانبة، سينجرف بسهولة خلفها ..
3- إن منحتَ السلطة، هل تظن نفسك قادرًا على التحكم بها بدل أن تسقط في شراك لعنتها؟
في الواقع لا أعلم، بالطبع لا أعتقد أنني سأنجرف، و لكني بشر في النهاية، لذلك عليها أن تكون بقيود سواءً منحت لي أو لغيري، فالسلطة المطلقة هي التي لها القدرة على الاستيلاء علينا، و لكن السلطة بقيود هي سلطة نافعة .. فإن لم توضع - تلك القيود - كإحدى الشروط لقيامها، أعتقد أن من دور الحاكم نفسه أن يضعها على نفسه، أمام شهداءٍ من شعبه.
4- ما رأيك في مبدأ "الغاية تبرر الوسيلة"؟
قد تبرر الغاية بعض الوسائل، و لكن ليس جميعها!
فحتى تلك الغاية عليها أن تكون قائمة على قيود أيضًا، و كذا الوسيلة!
5- هل أنت مع أو ضد السلطة المطلقة، لماذا؟
ضد، لأن الانسان خُلق ضعيفًا، لذلك - كما سبق و قلت - عليها أن تكون بشروط خاصة، حتى ولو وضعها الحاكم بنفسه أمام شهداءه ..
6- هل تذكر موقفًا حدث لك أو رأيته يحدث لغيرك عن سوء استخدام السلطة؟
بالطبع قد نرى الكثير مثل هذه المواقف في حياتنا ..
أذكر أن احدى الأساتذة و الذي درسنا في الجامعة؛ كان يتأخر كثيرًا عن حصصه، و في كثير من الأحيان لا يحضر، فذهب بعض من الزملاء ليشكون من تصرفاته للإدارة، بعد ذلك .. هو قد جعلنا نشهد الويل في أسئلة امتحاناته، و المشكلة أنه درسني مجددًا بعد سنتين و لازال له نفس الحقد، لقد عانينا كثيرًا مع مادته ')

لا أعلم ان كان ينطبق عليه احدى معاني السلطة حقًا .. و لكني تذكرته بعد قراءتي للسؤال، أرى أن سلطته في وضع الأسئلة، و التصرف كأستاذ مسؤول عن طلابه، جعلته يستغل ذلك، و يرفض مواجهته بأخطاءه!
7- هل تدافع عن حقك إن تم هضمه ممن هو أعلى منك نفوذًا ومكانة؟
بالطبع .. إن استطعت التحدث سأتكلم، و إن كان - حتى ذلك - صعب المنال، سأدعو الله لكي ينصفني، فالله أكبر و أعلى مني و منه، و كلنا عباد له 💙

على كل حال .. موضوعكِ حقًا مميز و فخم، أثارني بأفكاره و أسئلته، و أحببت طريقة تفكيركِ و صياغتكِ لكل فقراته 🤍
كما أن الطقم يناسبه تمامًا، يبدو أن بينك أبدعت أيضًا في تصميمه 🤍


سلمت يمناكِ، دمتِ بحفظ المولى.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

المتواجدون في هذا الموضوع

أعلى أسفل