𝐢 𝐚𝐦 𝐢 | المــحقق كُونان (1 زائر)


إنضم
19 نوفمبر 2022
رقم العضوية
13139
المشاركات
7
مستوى التفاعل
36
النقاط
0
توناتي
0
الجنس
أنثى
LV
0
 
السلام عليكم
أنا عضوة جديدة في المنتدى ^^
وأظن أني أجهل الكثير من الأشياء والاختصارات لذا اعذروني رجاءا ان بذر مني أي خطأ أو تقصير
وأتمنى ان أكوّن صداقات جميلة معكم
المهم^^
في حقبة ما من حياتي كنت مهووسة بالأنمي الجميل { المحقق كونان } وكنت أقرأ رواياته بنهم والكثير منها كان لبعض الأعضاء المبدعين هنا ^^
وفي ذات الوقت الذي كنت أقرأ فيه تلك الروايات كنت أيضاً أحاول الكتابة فكتبت رواية بها عدة فصول وحفظتها في مفكرة الهاتف ولم أفكر أبداً في نشرها ^^
وفي الأيام القليله الماضية حصل أنني فتحت المفكرة وصادفت هذه الروايات الغائصة في قاعها وحين فتحتها
الله الله ^^
قضيت وقتي وانا أقرأها كأنني لستُ من كتبها.
لذا وبعد تفكير طويل قررت أن أنضم لهذا المنتدى وأخرجها للنور لعل مهووسا مثلي يصادف ما يحبه فيها، وقد اخترت هذا المنتدى خصيصاً لأنه كان من المنتديات التى أعجبتني وأعجبني أعضائها لذا أتمنى أن يعجبكم ما كتبته قبل سنوات.

بالرغم من أنني حين قرأتها لم تعجبني فيها بعض الأحداث ولدى نقد لبعض الأفكار والمقاطع إلا أنني قررت ألا أغير فيها شيئاً ^^.

إن أحسنتُ فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمِن نفسي والشيطان

والآن
استمتعو 3>

.​
 

إنضم
19 نوفمبر 2022
رقم العضوية
13139
المشاركات
7
مستوى التفاعل
36
النقاط
0
توناتي
0
الجنس
أنثى
LV
0
 

10099

S A L W A | 20/11/2022


الفصل الأول

أحياناً ننظر للفراغ أمامنا و كأنه ممتلئ
وأحياناً أخرى ... مهما كان محيطنا ممتلئ فإننا نفضل إغماض أعيننا و الانفراد في زاويه مظلمه أملاً في إيجاد راحتنا
كانت في الشرفه...
فتاة تبدو في السابعه عشر أو ما شابه...
بالرغم من ان الجو بارد ولكن كان يروقها ذلك، هي تعلم انها ستمرض في نهاية الامر ولكن لم يعد يهمها امرٌ كهذا

بالإضافه لذاك الكوب الذي لم يفارق يدها منذ فتره
كوب يملئه سائل بني دافئ كانت تعشقه كما عشقه الناس لقرون
كانت ملامحها الجميله ستبدو اجمل مع الابتسام
ولكن هي لم تكن كذلك
كانت تفكر في ما فعلته بالأمس
انهت العقار
سلمته لذلك المتحري
لقد اعطته العقار المضاد الدائم
ولكن … ماذا عنها
ماذا الآن !
" حياةٌ بائسه "
كان ذلك ما تمتمت به بيأسٍ أصبح قلبها ضحيةً له
جالت بعينيها السماء، زرقاء قاتمه و لكن مع هذا لازالت النجوم تحاول انارتها، تنهدت بعمق و ارتخى جسدها على الكرسي
فجأه سمعت "* تن تن *"
صاحبَ ذلك اهتزازٌ للجهاز الذي على الطاوله بجانِبها
التقطت الهاتف و فتحته
رسمت ابتسامه صغيره بمجرد رؤية تلك الرساله...
" نسيت أمركَ تماما "
كانت من رقمٍ سجّلته بإسم " السيد متهور "
في الواقع تحسنت علاقتهما كثيرا في الآونه الأخيره

° • ° • °

" مرحباً
انا آتٍ إفتحي لي الباب
آسَف على التأخير
ولا تنزلي من دون معطف "

° • ° • °
كانت الجمله الاخيره جميله حقاً و لكن
" .. تنزلي إذاً..!! "
اغاضها ذلك بطريقةٍ ما
وصلت الباب، الجو بارد كما توقعَ تماما، هي لم تشعر به هكذا في الشرفه
لم يصل بعد ... " ذلك الأحمق "
جلست على الاريكه البارده، غاصت بها تماماً
...
في الواقع طلب منها سينشي بالامس ان تأخد العقار اليوم ليأتي لرؤيتها و إخبارها بأمرٍ مهم لاحقاً
...

وأخيرا سمعت صوت صرير الباب الخارجي
لا تعلم لما هي متوتره
أخيراً ... طرق الباب الداخلي
إتجهت إليه.. فتحته قليلا بحجم جسده، نحن نريده ان يدخل هو فقط، و لا نريد للبرد ان يدخل معه
تفاجأ بمجرد النظر إليها، هو لم يستطع ان يمثل الا مبالاة التي كان يتدرب عليها
.. هي بريطانيه في النهايه ، ماذا تتوقع من شكلها،
اما هي فلم تستطع النظر اليه
هي لا تعلم لما الامر محرج هكذا،
ربما لانهم كانو صغاراً قبل يوم،.. او ربما لانه اول شابٍ تحتاج الى التكلم معه بجسدها الحقيقي بعد فترةٍ طويله ...
هي نفسها لا تعلم لماذا
استطاعت اخيرا تمثيل البرود بالرغم من تورّد وجنتيها
" إلتقِط صوره... ستدوم لوقتٍ أطول صدّقني "
قالتها بسخريةٍ بارده

" اا... عذراً...انا آسف و لكن تبدين أجنبيه حقاً " قالها بخجلٍ لطيف و هو يخدش جانب رأسه

دحرجت عيناها بملل
" هذا لا يهم الآن.... ثم بجديه المهم هو.. لماذا تراقبني "

" اه.. لقد اكتشفت خطئي بعد إرسال الرساله "
قالها بعد ان كُشف
" في الواقع شرفتي مقابل شرفتك لذا لن يكون هذا بالامر الغريب بعد الآن "
كانت حجّه مقنعه

" سنرى بشأن هذا ... تفضل بالدخول "

" أين الدكتور اغاسا "
قالها بينما يتقدم

" حسناً... هو نائم...انها الثانيه فجراً "
قالت بينما تسكب كوب القهوه المليون لهذا اليوم

" انا آسف لجعلك تنتظرين لهذا لوقت، لقد كنت مشغولاً حقا "
بينما يجلس على الأريكه

" لاعليك... لقد نسيت امركَ حتى … هل اسكب لك ايضاً ؟؟ "

" لما لا "

" والآن أخبرني ما الأمر المهم وراء طلبك منّي اخذ العقار ؟؟ "
قالت بينما تمد له كوباً وجلست مقابله

أخد نفساً عميقاً ثمّ
" انت تعلمين ان صنعك للعقار الدائم يعتبر انجازاً كبيراً في قصّتنا … و لكن في نفس الوقت نعلم ان هذا الإنجاز ليس نهاية القصّه … جرائم تلك العصابه تستمر يوماً بعد يوم و نحن على قائمة أولوياتها ... لن نكون سعداء ان خطِفنا غداً بهذه الأجساد ... لذا يجب علينا القبض عليهم و ذلك بمساعدة FBI "

توقف ثوانٍ لأخد نفس ... كانت ملامحها جاده و من الواضح ان تركيزها منصب على كل حرفٍ يخرج من فمه، وهذا ما جعله يرتبك و يتردد في إختيار كلماته
" و الـFBI ... إنهم جديرون بالثقه وهم يحتاجون الى معلوماتٍ مهمه لكي يتحركو بها، لذا ... نحن نحتاج إليك أنتِ "
وأخيراً انتهى الأمر المهم
اخفضت رأسها
" لا تخافي شيهو ... انا لن اتركهم يمسـ.. "
" قصّتنا ... و .. يجب علينا ان نقبض عليهم و... لماذا تستخدم صيغة الجمع ؟؟ "
قالت بإستنكار بعد ان رفعت رأسها
"انتَ ليس لك علاقه بهم هل سمعت !! .. هي مجرد عصابه ليست متوقفه عليك ... لديك صديقتك لتكون بجانبها ... هي لم تنتظرك لتموت بسببهم في نهاية الامر .. أنا السبب و.. "

قاطعها سينشي كما قاطعته
" شيهو ... اهدئي أرجوكِ ... كفي عن إدعاء القوه انت لا يمكنك التعامل معهم إلا مع منظمه قانونيه كالـFBI .. ثمّ ... انا و ران "
توقف قليلاً و اشاح ببصره بعيداً
" لقد انفصلنا "

أجفلت شيهو
" انفصلنا ؟! "
' يالي من فتاةٍ سيئه ' كان هذا كل ما تفكر به...
هي تحترم العلاقات بطبعها و الوفاء أهم صفه لديها و أكثر شيئٍ يكسرها و يؤثر بها هو الفراق و الإنفصال و هي الآن سبب في إنفصال أصدقاء طفوله بعد علاقه طويله

هو كان يعلم ما تفكر به
" لستِ انتِ سبباً به ... انه فقط ... لقد حصل ذلك بسرعه ... انه أفضل لنا في النهايه "

أرجعت شعرها للوراء في غضب
" .. ألم تكن متحمساً لهذا...ألم تتمنى ان ترجع لها و تكون بجانبها "
اختنق صوتها، احمرت عيناها

مد يديه ليمسك يديها
" شيهو .. لاتبكي أرجوك حتى ران لم تحزن لأجل هذا و هذا دليل على انه خيار جيدٌ لكلى الطرفين "

" لماذا ... أخبرني "
قالتها بإنفاعلٍ طفيف

" حسنا... ما رأيك ان نترك هذا الموضوع لاحقاً "
ختمها بإبتسامه، في الواقع قالها فقط ليسكتها، هو لن يفتحه مره أخرى كما قال

لاحظت شيهو انه ممسك بيديها و يبتسم في و جهها، مقابلها تماما و ينظر لعينيها
لم تستطع كبت الخجل و أدارت وجهها
اما السيد متهور فقد ضحِكَ بخفه

" لما تضحك ؟! "
قالت

" انتِ لم تكبري كثيراً "
قال و أفلت يديها ليقف و يتجه للمطبخ بينما هي مخدره في مكانها
هي تبدو بعمر السادسة عشر في الحقيقه
جسد صغير و ملامح رقيقه
أحضر لها كوب ماء و جلس مكانه
" أفضل ؟ "
قال بعد ان شربت القليل

" شكراً "
كردٍ على سؤاله

" حسناً .. فالنرجع الى موضوعنا ... لقد مرت سنه على تقلصنا و ها نحن بعد سنه رجعنا و لم تخبريني اي شيئٍ عن حياتك او معلومات عن المنظمه ألاَ.. تثقين بي .. ألسنَا أصدقاء !! "
قال جملته الاخيره بنبره حزينه

" بلى ولكن ... "
في النهايه كانت عضواً مهماً بها وهذا يعني معلومات مهمه وكبيره

هو لاحظ صمتها لفترة
" يمكنكِ تأجيل هذا الى ان تكوني جاهزه ان اردتِ "
وقف ... كانت اشارةً الى انه سيذهب

" ستذهب ؟ "
سألت

" وهل سأبيت هنا ؟ "
سأل بسخريه حمقاء

" أحمق "
قالت بإنزعاج مصطنع

ضحك بينما يرتدي معطفه " إلى اللقاء "
" إلى اللقاء "
أغلقت الباب خلفه.. تنهدت بعمق وهي تستند على الباب
" ما هذا اليوم "

ذهب هو ليكمل ليلته علي سريره
على عكس من ذهبت لتكمل ليلتها في الشرفه
و ظلت أكواب القهوه على الطاوله كما هي
لم يشربها أحد
..............
تشعر بإختناق، جسدها متحجر، رقبتها متصلبه كفرع شجره هي لا تستطيع بلع شيئ، انه مؤلم و تشعر انها في فرن
استطاعت سماع صوت رنينٍ بسيط...
الرؤيه ضبابيه و هناك خيال شخص أمامها يتكلم

"حسناً انخفضت حرارتها قليلا ، و سوف تنخفض اكثر مع الوقت "

هذا ما استطاعت فهمه قبل ان يمسك بذراعها ذلك الشخص ثم شعرت بألم وخزه، يبدو أنه طبيب
....
" لقد أصِيبت بحمى شديده ... لا تخافا انها تكثر في هذا الوقت من السنه "
قال الطبيب

" متى ستتحسن "
سأل الدكتور اغاسا
" ربما بعد ايام او اسبوع ... حسب إستجابه الحاله للدواء و حسب مناعتها و اهتمامكم بها، يجب ان تنام و تأكل جيداً وأيضاً راقبا حرارتها "

"سنفعل ذلك شكراً لك "
قال سينشي

" لا بأس هذا واجبي... ارجو لها الشفاء "
قال الطبيب ليغادر المنزل بعدها
...
ايقظها سعالٌ عنيف، شعرت ان قلبها سيخرج من مكانه
" ما هذا الصداع ... معدتي تؤلمني ... هل هناك شيئ لم يؤلمني بعد "

وصل صوت السعال له
" هل انتِ بخير ؟؟ "
سأل سينشي بعد ان فتح باب غرفتها

" كودو ... ما الذي حصل "
بالكاد استطاعت النطق
دخل و جلس على كرسي مكتبها
" حسنا … كان هناك فتاة غبيه و حمقاء، و في احدى الليالي، و بدل ان تنام بسريرها الدافئ، فضلت الشرفه البارده و للعلم، كانت تلك الليله بارده جدا و كانت هي من دون معطف حتى ... وانتهى الامر بإصابتها بحمى شديده "
قال بسخريه و بنبرة حاكي القصص

" لا تبالغ بالامر هكذا "

" ابالغ ؟! ااه ... الحديث معكِ غيرُ مجدي "

" لقد استيقظتي بالفعل ... احضرت لك حساءًا شهياً سيشعرك بالتحسن "
قال الدكتور بتشويقٍ مصطنع بعد ان اقتحم الموقع

غطّت فمها بيدها " لا أريد "

" يجب عليك ذلك "
قال بملل

" نعم ... هيا اي "
موافقاً سينشي في رأيه و هو يمد الحساء لها

ادارت وجهها بإنزعاج " لا أستطيع "

" الشعور بالغثيان و فقد الشهيه امور طبيعيه... يجب ان تجبري نفسك على الاكل "

" ماذا تريدين إذاً "
" لا شيـ..." كان السعال مرةً أخرى

" أشعر بأشواك هنا "
قالت و هي تمسك برقبتها

" لذلك عليك أخذ شيئٍ دافئ کالحساء مثلا
... الأدويه لن تنفع دون طعام
"

" أريد قهوه "

"سأمنع عليك القهوه لمدة شهر ان لم تأكلي الآن "
قال الدكتور بصرامه طفيفه

هنا خطٌ احمر ... هذا تهديد خطير بالنسبه لها
" ماذا !! … لا... انا لا أستط.. "

" القهوه ممنوعه إذاً "
قاطعها الدكتور

" لماذا ؟! "

" بسبب القهوه سهرتي بالشرفه و حدث ما حدث "

"حسناً حسناً... سأحاول... ولكن أشعر بالإختناق هنا في الغرفه..."

" لا بأس يمكنكِ الأكل على الطاوله "

ازاحت الغطاء و حاولت شيهو الوقوف... هي تشعر بصداعٍ حاد يصحبه دوارٌ شديد، ساعدها سينشي على الوقوف امسكها و تشبثت به ليقودها للأسفل، كان الأمر محرجًا لهما قليلاً،
اجلسها على احد كراسي طاولة الطعام ليضع الدكتور الصحن امامها

نظرت شيهو للحساء
" لابد انك تمزح … لقد زدته على ما كان عليه !! "
كان الدكتور قد زاد القليل من الحساء
انه يستغل موافقتها ... هذا لصالحها في النهايه !
" لاحظتي...!! "
قال بعد ان كشف … سيحاول تغير الموضوع
" انا لدي موعدٌ مهم عند السادسه و النصف.. سأذهب حتى لا أتأخر، سينشي هل يمكنك ان... "

" لا بأس " قاطعهُ سينشي القابع مقابلها .. كان الدكتور سيطلب منه الاعتناء بشيهو ريثما يعود

" حسنًا …راقبها حتى تكمل الصحن "
قال و هو خارج
" بالطبع "

كل هذا وسط ذهول شيهو
" انا لا أحب هذا "
قالت بإنزعاج

" هيا كُلي … انا أراقبكِ "
قال بنبره تحذير ليفتح هاتفه، يبدو وكأنه يقرأ شيئًا .. ربما رسائل
شقت ابتسامه صغيره وجه سينشي
رصدتها شيهو
" مالذي يجعلك تبتسم الآن … هل يعجبك ان تراني اتعذب "

" ايتها الخرقاء، حتى و انت مريضه تبقين لاذعه … كل ما بالأمر ان هيجي سيأتي غداً مع كازوها "
قال و هو لم يبعد نظره عن شاشة هاتفه

تنهدت شيهو بإستياء و ظلت تنظر لسينشي
لولاي لكان الآن مع ران … لكان سعيدًا مثل هيجي
لاحظ نظرها إليه
" مابك … بما تفكرين "

تيقّظت شيهو
" .. ما رأيك ان تساعدني … انا لن أستطيع إكماله وحدي … أرجوك ارحمني "
تشير للصحن امامها
لم يتوقع ما قالته لكنه ابتسم في النهايه
" لا بأس … بالرغم من انه غش "

أنهيا الطعام في دقائق
أحضر سينشي لها الدواء … مجموعة حبوب و حقنه
اخدت الحبوب و وصل وقت الحقنه
تساءلت داخلها.... هل سنذهب للمشفى لحقنها

" انا من سيقوم بذلك … لا تخافي تعلّمتُ ذلك منذ زمن "
هل قرأ أفكارها للتو ؟!

" حـ .. حسنًا "
كشفت عن ذراعها له.. بينما يجهز الحقنه
" لن تكون مؤلمه ان لم تنظري اليها… فقط استرخي"
قال بينما كانت ستخترق جلدها …حاولت تبديل نظرها لأي شيئ آخر
بالرغم من ذلك شعرت بها

" ها قد انتهينا "
حتى سمعت هي هذا

" لقد شعرتُ بها أيها الكاذب… هي مؤلمه "

هو ضحك" في الواقع ليست هناك حقنه غير مؤلمه "

" كنت أعلم ان هذه خدعه "

" هيا … عليكِ الآن ان ترتاحي في سريرك "

" كودو … اريد ان اطلب طلبًا صغيرًا منك "
قالت بهدوء

" ما هو ؟؟ "

" ارجوك اخبر ران انك تريد ان تخرج معها و اخرجا "
قالت بتردد

" هل تمزحين … يبدو ان الحراره قد اثرت في مخّك "

" لا … لكن "

" شيهو "
قاطعها

" ماذا لو "

" شيهو !! "
صرخ … ثم تكلم بوضوحٍ هادئ
" لقد انفصلنا وانتهى الأمر … نحن مجرد أصدقاءٍ الآن … انا لن اخرج معها في موعد …هذا غباء !! "

أجفلت شيهو … هذه أول مره تسمع فيها صراخه
أومأت برأسها ببطئ، حاولت النهوض وحدها

" شيهو … انتظري "

" ابتعد عنّي "

" مهلاً … انا … "
اقترب منها

" لا تلمسني … "

كانت غاضبه او فالنقل انه قد جرحها
صعدت لغرفتها وحدها بالرغم من الدوار و جلست على سريرها …
شعرت بشيئٍ دافئ يجري على وجنتيها الباردتين
هناك اختناق بالصوت … هي تبكي حقاً
عانقت وسادتها حتى لا يسمعها أحد
.....
عاد الدكتور اغاسا و ذهب سينشي ولم يخبره بشيئ اما شيهو فقد ادعت النوم طوال الليل
لم تعلم لأجل اي شيئٍ تبكي ولكن
كل الاشياء كانت تتلخص لديها تحت مسمى
' حياةٌ بائسه '
......
....
" صباح الخير "
قال الدكتور بعد ان طرق باب غرفتها

لا رد

فتح الباب و دخل، كانت تخبئ جسدها تحت غطاء السرير
" شيهو إنه موعد دوائك يجب ان.. "

" لا أريد "
قاطعته

" شيهو … ما بك ؟! "

" اتركني وحدي "

" عليك أخد الدواء "
...
" هل اتصل بسين... "

" لا "
قاطعته بنبره تشبه الصراخ

" ما بك … هل حدث شيئ بالامس "
...
" مالذي حصل إذاً هيا أخبريني "
...
تقدم و كشف الغطاء عنها ليرى وجهها كان
محمراً جدًا ، عيون محمره ذابله
وضع يده على جبينها كحركه عفويه ليقيس حرارتها
" حرارتك مرتفعه … عليك أخد دوائك "

" أين كودو … هل هو هنا "
سألت بعد تردد … بدا وجهها حزيناً قبل ان يصبح غاضباً لسماع :

" انا هنا بالفعل "
واقف على عتبة الباب

" لا أريد شيئ … أخرجو من هنا "
قالت و هي تحاول الجلوس

" من تعاقبين بهذا ؟! عليك أخد الدواء "

" لن آخده "

" ستأخديه "

" لن آخده "

" لا تأخديه !! "

" بل سآخده !! "

ضحك سينشي عليها " السيده عناد … هذا هو لقبك الجديد "

" دكتوووور "
قالت بإنزعاج كطلب ليوقف استفزاز سينشي
اقترب سينشي منها

" لا تقترب و إلا قتلتك "

" تقتليني !؟ لا تضحكيني ارجوكِ "
وصل اليها بالفعل

كانت ستحاول الوقوف و دفعه لكنه امسك يديها الاثنتين

" هيا أقتليني "
قال بنبرة استفزاز ليمد لسانه في نهاية جملته

حاولت تخليص يديها منه، هي كحشره ضعيفه
استفزازه كان مستفزًا لها حد الجنون
انتهى الامر ببكائها من الغيض
"انا اكرهك … اكرهك اكرهك "

" هلا أحضرت الادويه يا دكتور … و لا تنسى الحقنه العملاقه !! "
قال و هو يضحك و يمسك يدي شيهو التي لم تتوقف عن البكاء

ادعى الدكتور جلب الادويه
أفلتها سينشي و انهارت بالبكاء
غطت وجهها بيديها بينما جلس هو بجانبها
للحظات … احست بشيئٍ يحاوطها
احست بدفئ لم تشعر به منذ سنه بعد وفاة اختها
" اهدئي شيهو … انا آسف، لم أقصد الصراخ في وجهك، و لم أقصد إغاضتك الآن "
في البدايه كان الأمر مفاجئًا لها لكنها كانت تحتاج لشيئٍ كهذا ، دفنت رأسها.
بالرغم من ان كل شيئٍ في الغرفه يعتبر باردًا مقارنةً بحرارتها، الا انه قد اعجبها ذلك الشعور الدافئ الكامن بصدره، اعطاها الراحه التى تبحث عنها منذ وقت،

هو استشعر الحراره التى تنبعث منها
" هيا … عليكِ أخد الدواء "
غمغمت موافقة

دخل الدكتور الذي كان واقفاً بجانب الباب، كان فخورًا بسينشي
أخدت الأدوية ونامت أخيرًا
اغلقو باب غرفتها بهدوء ونزلوا

...
..
.​
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

إنضم
6 يونيو 2015
رقم العضوية
4508
المشاركات
439
مستوى التفاعل
1,003
النقاط
471
أوسمتــي
1
توناتي
2,985
الجنس
أنثى
LV
0
 
at166196449808541.png

S A L W A | 23/11/2022
-
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخبارك ماريا ان شاءالله بخير نورتينا ونورتي قسمنا
شوفي ما شاءالله من أول دخولك صار في حشد من الاعضاء يتأملوا روايتك 😂
أبداً ما خاب ظني او املي! الاسلوب مثلما حسيته
والأجواء مثلما تخيلتها واحلى بعد، كتابتك كيف اوصف؟
بسيطة لكنها مُفصلة الشعور لذيذة بنكهة غير طبيعية
يشرفني اني اول من قرأ واول من رح يرد
أحياناً ننظر للفراغ أمامنا و كأنه ممتلئ
وأحياناً أخرى ... مهما كان محيطنا ممتلئ فإننا نفضل إغماض أعيننا و الانفراد في زاويه مظلمه أملاً في إيجاد راحتنا​
اخ مقدمة عميييقة جداً ش2 افتتاح مبشر
عرفتي توصفي حالتنا مع الفراغ والشرود

كوب يملئه سائل بني دافئ كانت تعشقه كما عشقه الناس لقرون​
عقلي كان يقول شوكولا ساخنة! بس انصصددمت بعدين ان المعشوق هو القهوة
ترا ان الوحيدة اللي ما اشربها وافضل الشوكولا؟ 😂

" مرحباً
انا آتٍ إفتحي لي الباب
آسَف على التأخير
ولا تنزلي من دون معطف "​
رسالة لطيفة فعلاً يأكد عليها ما تنزل بدون غطا مشان البرد
بس جدد ما انتبهت!
" لا تنزلي " شعرفها انها عالشرفة فوق؟ 😂😂
المتحري الذكي ينكشف بخطأ مطبعي، ي عيني مع الحب ما تقدر تتذاكى
😌🔥
إلتقِط صوره... ستدوم لوقتٍ أطول صدّقني "
قالتها بسخريةٍ بارده

" اا... عذراً...انا آسف و لكن تبدين أجنبيه حقاً " قالها بخجلٍ لطيف و هو يخدش جانب رأسه​
هيبارا ببرودها هنا وسخريتها قاصفة جبهات درجة اولى
ارحميييه لسينشي حبيييت العلاقة والحوارات بيناتهم
تشعر بإختناق، جسدها متحجر، رقبتها متصلبه كفرع شجره هي لا تستطيع بلع شيئ، انه مؤلم و تشعر انها في فرن​

هذا ما يحصل معي انا أيضاً ، بالضبط نح3
تباً للزكام سلفوني سينشي بدون ابرة لو سمحتم 😂
بس يعملي اكل وشوربات ومشروبات دافية، رعاية خمس نجوم
" حسنا … كان هناك فتاة غبيه و حمقاء، و في احدى الليالي، و بدل ان تنام بسريرها الدافئ، فضلت الشرفه البارده و للعلم، كانت تلك الليله بارده جدا و كانت هي من دون معطف حتى ... وانتهى الامر بإصابتها بحمى شديده "​
وتوتة توتة خلصت الحتوتة ه1
طريقة حكيه ممتعة، تعلمو العبرة والفائدة من الحكماء هنا

هنا خطٌ احمر ... هذا تهديد خطير بالنسبه لها
" ماذا !! … لا... انا لا أستط.. "​
يووه طلع في عندها خط احمر ونقطة ضعف نمسكها منها ضض1
رااحت عليكي رح يستغلوا فيكي، ايش عاجبك بالقهوة مو عارفة
🚶💔
" لن آخده "

" ستأخديه "

" لن آخده "

" لا تأخديه !! "

" بل سآخده !!​
هي انا بالضبط بالعناد والراس اليابس، والذكي عارف يتحايل عليها
كم مرة قلتلك انو حبيت هالثنائي؟ ممتعين جداً
😂
اكثر من ران اللي مو عارفة ليه عم تحطوها صفر عالشمال
خلص وقت بطولتها بعد اشهر من الاغتراب والحنين للمحبوب
وبعدين شيهو هي كمان كثيرة غلبة، قولي الحمدلله ع كل حال
قضاء الله وقدره! ضروري تعملي المصلح الاجتماعي وتطيري فرصتك 😂 غبيية
احلى شي بأجواء الرواية هون انهم كبار، جبتينا من الزبدة اللي كلنا محتاجينها
خلاص عيشوا كبار زي الناس وعطونا مشاعر حلوة ش2
بانتظار الفصل الثاني لا تتأخري علينا متابعة لكِ 💙
إذا احتجتي اي مساعدة او شرح بأمر ما انا بالخدمة
تحياتي، سلوى كانت هنا
باي4
 
التعديل الأخير:

Conan x Hibara

❤️ يبقى الامل بالله شمس لا تغيب ❤️
إنضم
6 يناير 2022
رقم العضوية
12541
المشاركات
131
مستوى التفاعل
204
النقاط
10
العمر
13
الإقامة
الأرض 🌍
توناتي
780
الجنس
أنثى
LV
0
 
السلام عليكم
نورتي المنتدى ماريا واهلا بك
هلا بختصار الرواية......بتجنن
كتير حلوى
كملي واتمنى تكملي للاخير يا مبدعة
وكلنا بانتضار الجزء الثاني وانا متاكدة انو رح يكون بيجنن مثل الاول
سلاااااااام يا مبدعة 🥰
 

إنضم
19 نوفمبر 2022
رقم العضوية
13139
المشاركات
7
مستوى التفاعل
36
النقاط
0
توناتي
0
الجنس
أنثى
LV
0
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
اخبارك ماريا ان شاءالله بخير نورتينا ونورتي قسمنا
والله بخير والحمد لله
اخجلتوني داركو2
شوفي ما شاءالله من أول دخولك صار في حشد من الاعضاء يتأملوا روايتك 😂
أبداً ما خاب ظني او املي! الاسلوب مثلما حسيته
والأجواء مثلما تخيلتها واحلى بعد، كتابتك كيف اوصف؟
بسيطة لكنها مُفصلة الشعور لذيذة بنكهة غير طبيعية
يشرفني اني اول من قرأ واول من رح يرد
اخ مقدمة عميييقة جداً ش2 افتتاح مبشر
عرفتي توصفي حالتنا مع الفراغ والشرود

عقلي كان يقول شوكولا ساخنة! بس انصصددمت بعدين ان المعشوق هو القهوة
ترا ان الوحيدة اللي ما اشربها وافضل الشوكولا؟ 😂

رسالة لطيفة فعلاً يأكد عليها ما تنزل بدون غطا مشان البرد
بس جدد ما انتبهت!
" لا تنزلي " شعرفها انها عالشرفة فوق؟ 😂😂
المتحري الذكي ينكشف بخطأ مطبعي، ي عيني مع الحب ما تقدر تتذاكى
😌🔥
هيبارا ببرودها هنا وسخريتها قاصفة جبهات درجة اولى
ارحميييه لسينشي حبيييت العلاقة والحوارات بيناتهم


هذا ما يحصل معي انا أيضاً ، بالضبط نح3
تباً للزكام سلفوني سينشي بدون ابرة لو سمحتم 😂
بس يعملي اكل وشوربات ومشروبات دافية، رعاية خمس نجوم

وتوتة توتة خلصت الحتوتة ه1
طريقة حكيه ممتعة، تعلمو العبرة والفائدة من الحكماء هنا


يووه طلع في عندها خط احمر ونقطة ضعف نمسكها منها ضض1
رااحت عليكي رح يستغلوا فيكي، ايش عاجبك بالقهوة مو عارفة
🚶💔

هي انا بالضبط بالعناد والراس اليابس، والذكي عارف يتحايل عليها
كم مرة قلتلك انو حبيت هالثنائي؟ ممتعين جداً
😂
اكثر من ران اللي مو عارفة ليه عم تحطوها صفر عالشمال
خلص وقت بطولتها بعد اشهر من الاغتراب والحنين للمحبوب
وبعدين شيهو هي كمان كثيرة غلبة، قولي الحمدلله ع كل حال
قضاء الله وقدره! ضروري تعملي المصلح الاجتماعي وتطيري فرصتك 😂 غبيية
احلى شي بأجواء الرواية هون انهم كبار، جبتينا من الزبدة اللي كلنا محتاجينها
خلاص عيشوا كبار زي الناس وعطونا مشاعر حلوة ش2
بانتظار الفصل الثاني لا تتأخري علينا متابعة لكِ 💙
إذا احتجتي اي مساعدة او شرح بأمر ما انا بالخدمة​
هدا من ذوقك والله تسلمي
من ازماتي اني ما اعرف ارد ع الكلام الحلو بك2

اتشرف بيك واتشرف بكل من دخل موضوعي كات3

والله ضحككتتتتت وانا اقرا تعليقك يعطيك العافية صديقتي

هذا ما يحصل معي انا أيضاً ، بالضبط
ألف سلامة عليك 3>


تحياتي، سلوى كانت هنا
أحلى سلوى لك1
بناديك حَلوى، عادي؟ داركو2
 

إنضم
19 نوفمبر 2022
رقم العضوية
13139
المشاركات
7
مستوى التفاعل
36
النقاط
0
توناتي
0
الجنس
أنثى
LV
0
 
السلام عليكم
نورتي المنتدى ماريا واهلا بك
هلا بختصار الرواية......بتجنن
كتير حلوى
كملي واتمنى تكملي للاخير يا مبدعة
وكلنا بانتضار الجزء الثاني وانا متاكدة انو رح يكون بيجنن مثل الاول
سلاااااااام يا مبدعة 🥰
وعليكم السلام
شكراً من القلب عزيزتي 3>
لن اطيل عليكم ان شاء الله
 

إنضم
23 مارس 2013
رقم العضوية
1
المشاركات
34,470
الحلول
33
مستوى التفاعل
84,221
النقاط
1,941
أوسمتــي
21
العمر
33
الإقامة
العراق
توناتي
7,930
الجنس
ذكر
LV
5
 
-
مرحبًا ..
شلونك ؟ يا رب تكوني بخير
ما شاء الله عليج حلو نشاطتك بدايه تسجيلك
وسعيدين انك قررتي تشاركينا كتابتج وتأليفاتج بالتون
واكيد قصتك الاولى حلوة والاحداث بيها ممكن نعتبرها حلقه من الحلقات المليار
الي الانمي للان ينزلها بس الفرق انو الاحداث بقصتج ما مكرره مثل الانمي ض2
عاشت ايديج طريقتج بالكتابه حلوة استمري
وبانتظار جديدج ~ و2
كل الود ..
 

S a n d r a

" I'M THE PROTECTOR OF HUMANITY 🔥"
إنضم
28 يونيو 2020
رقم العضوية
11248
المشاركات
1,554
مستوى التفاعل
7,334
النقاط
451
أوسمتــي
1
العمر
16
الإقامة
اتلانتا
توناتي
2,541
الجنس
أنثى
LV
0
 
at166196449808541.png

S A L W A | 25/11/2022
-

سلام عليكي ماريا ...~
كيف حالك إن شاء الله بخير ~ ؟

الفصل يجنن
الكلمات ما تكفي اوصفه كثير حلووو
يهبل مش معقول قد ايش استتمتعت !
كنت جالسة عادي و فجأة لما بدات الحوارات قفزت من مكاني عشان
اركز أكثر و الابتسامة و الضحكة ما فارقتني طول قرائتي للفصل ميورا1
° • ° • °

" مرحباً
انا آتٍ إفتحي لي الباب
آسَف على التأخير
ولا تنزلي من دون معطف "

° • ° • °​
ذا المقتطف هو المقتطف اللي خلاني اقفز من مكاني ض000
شقد حسيت كيف جسدتي الشخصية المهتمة بشكل يضحك فيه ض000
ابتسمت لما شفت " لا تنزلي من دون معطف "
حسيت زي كانه شافها و هو جاي عشان يتفقدها ..
زيارته اصلا كانت مفاجئة و لطيفة بنفس الوقت ~
° • ° • °
كانت الجمله الاخيره جميله حقاً و لكن
" .. تنزلي إذاً..!! "​
حبيت ردة فعل آي على الجملة ض000
" كانت جميلة حقًا " جدًا ض00 ق10 جوجو1
و رياكشنها على لا تنزلي و انها عرفت انه عارف انها على الشرفة متت
" إلتقِط صوره... ستدوم لوقتٍ أطول صدّقني "
قالتها بسخريةٍ بارده

" اا... عذراً...انا آسف و لكن تبدين أجنبيه حقاً " قالها بخجلٍ لطيف و هو يخدش جانب رأسه​
الوصف حلووو
مع اني قعدت نص ساعة افهم الجملة اخر شي استوعبت انها تطقطق عليه ض000
لاحظت شيهو انه ممسك بيديها و يبتسم في و جهها، مقابلها تماما و ينظر لعينيها
لم تستطع كبت الخجل و أدارت وجهها
اما السيد متهور فقد ضحِكَ بخفه

" لما تضحك ؟! "
قالت

" انتِ لم تكبري كثيراً "​
استحيت عنها ض000 ض00 جوجو1
" ستذهب ؟ "
سألت

" وهل سأبيت هنا ؟ "
سأل بسخريه حمقاء

" أحمق "
قالت بإنزعاج مصطنع

ضحك بينما يرتدي معطفه " إلى اللقاء "
" إلى اللقاء "​
حسيت بوضع هيبارا و هي كانت توها تجاكر فيه و فجأة يبي يطلع و هي
فجأة سألت و هو قعد يغيظها حسيت اجواء لطيفة يخي فديت الابداع جوجو1
تساءلت داخلها.... هل سنذهب للمشفى لحقنها

" انا من سيقوم بذلك … لا تخافي تعلّمتُ ذلك منذ زمن "
هل قرأ أفكارها للتو ؟!

" حـ .. حسنًا "​
هنا الوضع كان حلو احب لما البطل يقول كذا جملة عرضية في الوقت اللي البطلة تفكر بنفس الموضوع هه4
الفصل كان كثير حلووو و انا احب هالثنائي اكثر سوا ق10 جوجو1

سلمت اناملك عالفصل الحلو و3
و كانت معك ساندرا حامية حمى البشرية ديلوك1

+ لا تنسي تكملين حكموه1 ق10
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

إنضم
20 يونيو 2015
رقم العضوية
4625
المشاركات
583
مستوى التفاعل
135
النقاط
391
أوسمتــي
2
الإقامة
Egypt
توناتي
0
الجنس
ذكر
LV
0
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كيف حالك ان شاء الله بخير ..!

في البدايه حابب ارحب بيكي في منتدانا الغالي ووسط
عائله التون الرائعه ونورتينا وان شاء الله تكوني دايما مبسوطه معانا ❤️ ماشاء الله بدايه وانطلاقه ولا اروع
متفاجئتش لان دايما انمي تون هو منجم الموهوبين ❤️


عجبني جدا طريقه القائك وطريقتك دي محدش ممكن يمل وهو بيقرا ❤️ كلامك حلو والاسلوب البسيط يسهل علي القارئ ❤️ بالرغم ان القصه كانت طويله الا ان استمتعت وانا بقرأها والابتسامه مفارقتش وجهي 😂❤️


شكرا علي الموضوع الاكثر من رائع ولا تحرمينا ابدا من طلتك يا موهوبه ❤️ اتمني لكي كل التوفيق والنجاح في منتدانا العظيم ❤️
 

إنضم
19 نوفمبر 2022
رقم العضوية
13139
المشاركات
7
مستوى التفاعل
36
النقاط
0
توناتي
0
الجنس
أنثى
LV
0
 
-
مرحبًا ..
شلونك ؟ يا رب تكوني بخير
ما شاء الله عليج حلو نشاطتك بدايه تسجيلك
وسعيدين انك قررتي تشاركينا كتابتج وتأليفاتج بالتون
واكيد قصتك الاولى حلوة والاحداث بيها ممكن نعتبرها حلقه من الحلقات المليار
الي الانمي للان ينزلها بس الفرق انو الاحداث بقصتج ما مكرره مثل الانمي ض2
عاشت ايديج طريقتج بالكتابه حلوة استمري
وبانتظار جديدج ~ و2
كل الود ..
مرحباً أنا بكل خير والحمد لله ^^
سعيدة جداً أنها أعجبتك، شكراً لمرورك من هنا 3>.
 

المتواجدون في هذا الموضوع

أعلى أسفل